خالد صلاح

ديلى ميل,,الحيوانات الأليفة قد تحمل كورونا فى "الفرو" وتنقل العدوي لشخص سليم

السبت، 13 يونيو 2020 02:00 م
ديلى ميل,,الحيوانات الأليفة قد تحمل كورونا فى "الفرو" وتنقل العدوي لشخص سليم الحيوانات الاليفة
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف تقرير رسمي من أكبر الأطباء البيطريين في المملكة المتحدة أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تحمل فيروس كورونا على فراءها وحذروا من أن الاتصال الوثيق ، مثل الحضن ، مع الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب يمكن أن ينشر الفيروس وهذا يعني أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تنقل الفيروس من شخص إلى آخر، وفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

الحيوانات

وأوضح التقرير الصادر عن الطبيب البيطري في بريطانيا أن الحيوانات الأليفة المنزلية قد تحمل الفيروس على الفراء ، الأمر الذي قد يؤدي إلى انتشار المرض من شخص لآخر، وقال الخبراء أن الاتصال الوثيق مثل الحضن والاستمالة والتغذية والسماح للحيوانات بمشاركة الطعام يمكن أن يسمح جميعها بنقل الفيروس، هذا يعني أنه إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بالفيروس ، فيمكن للحيوان الأليف أن ينقله إلى فرد آخر من العائلة.

تم النظر في الوثيقة ، التي أعدها كبير الأطباء البيطريين في المملكة المتحدة في اجتماع المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية للطوارئ والذى حذر من أن الفيروس يمكن أن يعيش على فراء الحيوانات الأليفة ، مما يعني أن هناك مسارًا معقولًا يمكن للحيوان أن يتصرف فيه كأداة معدية لبضع ساعات على الأقل وينقل الفيروس إلى آخرين في الأسرة.

وقالت الوثيقة إن الكلاب والقطط التي كانت على اتصال مع مريض بالفيروس التاجي تشكل مخاطر عالي للأشخاص الذين يعانون من حالات كامنة مثل سرطان مرض السكري.

ونصحت أصحاب الحيوانات الأليفة الذين لديهم أعراض لمنع كلبهم أو قطتهم من الاتصال بـالبشر لمنع نقل العدوى إلى أشخاص أخرين، وأوضح الخبراء في تقريرهم "نحن نعتبر أن الخطر الإجمالي لوجود مثل هذا الحيوان في الأسرة مرتفع ، حيث يوجد أشخاص يعانون من مشاكل صحية كامنة أو ضعف جهاز المناعة ، ولكن بخلاف ذلك سيكون متوسطًا".

وطالب الخبراء بضرورة أن تضمن أي إجراءات لإدارة المخاطر عند النظر في وجود حيوان مرافق في المنزل أن الحيوان المرافق يظل خاضعًا للرقابة لمنع الاتصال بالأشخاص المعرضين للإصابة ، ولا سيما مع مراعاة المشاكل الصحية الأساسية ، مثل مرض السكري ، وأمراض القلب ، وأمراض الجهاز التنفسي ، السرطان أو أي شخص يعاني من ضعف جهاز المناعة.

وبالرغم من ذلك التقرير لكن البروفيسور جيمس وود ، رئيس الطب البيطري في جامعة كامبريدج أكد أنه "من المستبعد جدًا" أن يحصل الأشخاص على عدوى الفيروسات التاجية من حيواناتهم الأليفة.

وقال لا يوجد سبب يمنع الناس الضعفاء من احتضان كلبهم أو قطتهم، ويجب على الجميع الحفاظ على معايير صحية جيدة مع حيواناتهم الأليفة وغسل أيديهم على مدار اليوم ، كما يُنصح به عمومًا ، لتجنب مخاطر تلوث أنفسهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة