خالد صلاح

كوكب المشترى يزين ليالى رمضان ويظهر كنقطة ضوئية ساطعة بقبة السماء

الإثنين، 04 مايو 2020 01:30 ص
كوكب المشترى يزين ليالى رمضان ويظهر كنقطة ضوئية ساطعة بقبة السماء كوكب المشترى
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يرصد كوكب المشترى بسماء مصر والوطن العربى خلال الساعات من منتصف الليل وقبل شروق الشمس بليالى رمضان، كنقطة ضوئية بيضاء ساطعة بالأفق الشرقي، وسوف يصل إلى أعلى نقطة فى السماء باتجاه الأفق الجنوبي.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن هذه فرصة لرؤية وتصوير المشترى و اقماره، فعند إستخدام المنظار مقاس - على سبيل المثال - (10×50) يمكن رؤية قرص الكوكب واقماره الاربعة الكبيرة ( أقمار غاليلو) حيث ستظهر كنقاط ضوئية على جانبى المشترى بشرط أن يكون مثبت على قاعدة، ومن خلال تلسكوب صغير (5 بوصة) يمكن رؤية تفاصيل احزمة غيوم الكوكب.

من المعروف ان المشترى يطلق عليه فى بعض الاحيان تسمية " النجم العاجز" لأنه يمتلك مكونات النجوم ولكن حتى تحدث فيه تفاعلات حرارية نووية يجب دمج 80 كوكب مثل المشترى على الاقل ليصبح ضخم كفاية ليشتعل مثل النجوم.

وعلى الرغم من ذلك فان المشترى اكبر وأضخم كوكب فى نظامنا الشمسي، ولذلك فخلال ليالى شهر رمضان يمكن ان نتخيل المشترى البراق كشمس صغيرة فى سماء الليل.

وكان كوكب الزهرة وصل مع أواخر شهر أبريل 2020 إلى ذروة لمعانه بوصفه "نجمة المساء" خلال هذا العام، ويرصد بسهولة باتجاه الأفق الغربى بالعين المجردة بداية من اليوم الاثنين بعد وقت قصير من غروب الشمس، حيث سيبدو للعين المجردة كقطعة من الألماس براقة معلقة فى السماء.

ومن المعروف أن كوكب الزهرة يصنف دائما كثالث ألمع جسم بعد الشمس والقمر، إلا أنه اليوم الاثنين سيتفوق على نفسه حيث سيكون أكثر إشراقاً بما يقرب من 3 أضعاف فى ما يسمى (أعظم قدر من الإضاءة)، وهناك حاجة إلى تلسكوب لرؤية قرص الكوكب وأطواره المتغيرة وهى فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافى .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة