خالد صلاح

بعد زيادة إصابات كورونا.. طلاب الثانوية العامة: نتخوف من النزول إلى الامتحانات ونطالب بتعديل موعد انطلاق الاختبارات لحين انكسار ذروة الفيروس.. التعليم: لا تغيير حتى الآن فى موعد الامتحان و التأجيل قرار دولة

الأحد، 31 مايو 2020 09:00 ص
بعد زيادة إصابات كورونا.. طلاب الثانوية العامة: نتخوف من النزول إلى الامتحانات ونطالب بتعديل موعد انطلاق الاختبارات لحين انكسار ذروة الفيروس.. التعليم: لا تغيير حتى الآن فى موعد الامتحان و التأجيل قرار دولة وزارة التربية والتعليم والامتحانات
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت مصادر مسئولة، بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة انتهت من كافة الأعمال التحضيرية لانطلاق امتحانات الثانوية العامة المقرر لها 21 يونيو المقبل، مؤكدة أن سلسلة الخطوات التحضيرية للاختبارات انتهى بعضها بنسبة كبيرة وتواصل الكنترولات ولجان الإدارة إنهاء بعض الأمور البسيطة مثل مراجعات خطابات الندب للمراقبين والملاحظين بعد تجهيزها للأعضاء.
 
وأضافت المصادر فى تصريح خاص، أنه يتم تطبيق خريطة التعايش مع فيروس كورونا المستجد فى كافة الأعمال التى تقوم بها الوزارة حاليا فى إطار الاستعداد للامتحانات منها تقليل القوة البشرية التى تعمل داخل الكنترولات فى الأمور التحضيرية، إضافة إلى توفير مطهرات وأدوات التعقيم داخل لجان الإدارة والنظام والمراقبة، مؤكدة أن جميع الإجراءات الاستباقية لانطلاق الاختبارات تتم وفق خطة زمنية محددة، قائلة: الوزارة جاهزة لعقد الامتحانات فى موعدها المحدد.
وأوضحت المصادر، أن الوزارة تتابع تصنيع الكمامات المطلوبة وتوفير أدوات التعقيم للجان السير، َإضافة إلى توفير كواشف حرارة، مشيرة إلى أن جميع المستلزمات المطلوبة ستكون جاهزة قبل منتصف يونيو المقبل لتوزيعها على لجان السير مباشرة، قائلة: لجان السير والمدارس التى ستعقد فيها الامتحانات محددة ومعلومة وسيتم تعقيمها قبل انعقاد الاختبارات بوقت كاف.
 
فيما أبدى بعض طلاب الثانوية العامة تخوفهم من النزول إلى لجان السير لأداء الاختبارات فى الموعد المحدد لها، تزامنا مع الزيادة المستمرة فى عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، والدخول فى ذروة الفيروس، حيث أكدت الطالبة لمياء حسين، أنه رغم الاجراءات الوقائية التى أعلنت وزارة التربية والتعليم تطبيقها حماية للطلاب منها ارتداء الطلاب لكمامات وجاونتات أثناء أداء الامتحان إلا أن ارتفاع الإصابات أصبح أمر مقلق للغاية.
 
وتابعت الطالبة: نعيش هذه الأيام على أعصابنا وهناك توتر وقلق، بسبب تأجيل الامتحانات والتى كان من المقرر لها أن تبدأ 7 يونيو المقبل، إلى 21 من نفس الشهر، قائلة: البقاء والاستمرار فى المراجعة يجعل الطالب يفقد تركيزة نسبيا لأنه يصاب بالفتور، كما أن زيادة حالات كورونا حاليا يجعل النزول للجان أيضا مرعب.
 
وقال الطالب أحمد ممدوح، إن صحتهم أهم من أى امتحانات، مؤكدا أنه من الطبيعى أن يتم تأجيل الامتحانات لحين إنكسار ذروة فيروس كورونا المستجد، متابعا: أعداد الطلبة كثيرة ومن الطبيعى أن يحدث اختلاط بين الطلاب حتى فى وسائل المواصلات وأمام اللجان وأثناء دخول المدارس ومن الأولى أن يتم ترحيل موعد انطلاق الامتحانات بداية يوليو المقبل.
 
وأوضح الطالب، أنهم يثقون فى كافة الاجراءات التى اتخذتها وزارة التربية والتعليم لعقد الامتحان بشكل يحقق الآمن للطلاب وعدم الإضرار بهم صحيا أو تربويا ولكن زيادة إصابات كورونا أصبحت غير مطمئنة.
 
وأكدت وزارة التربية والتعليم، أنه حتى الآن ستجرى امتحانات الثانوية العامة فى موعدها المحدد 21 يونيو المقبل، قائلة: قرار تأجيلها هو قرار الحكومة وليس وزارة التربية والتعليم، لآن الحكومة لديها كافة المعطيات الخاصة بالمرض وتوقيت ذروته وانحساره، موضحة أن الوزارة جاهزة لعقد الاختبارات فى أى توقيت.
 
من جانبه أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن كل ما يتم تداوله بخصوص تغيير فى موعد انطلاق امتحانات الثانوية العامة، غير صحيح، قائلا: ما يتم تداوله بخلاف صفحة الوزارة وصفحتي أو صفحة مجلس الوزراء لا أساس له من الصحة وهو مزيف بالكامل ولا يستند لأي معلومات ولا مصداقية له علي الإطلاق.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة