خالد صلاح

البنك المركزى الإيطالى: انكماش الاقتصاد بمعدل 13% بنهاية العام

الجمعة، 29 مايو 2020 02:49 م
البنك المركزى الإيطالى: انكماش الاقتصاد بمعدل 13% بنهاية العام رئيس البنك المركزى الإيطالى
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توقع رئيس البنك المركزي الايطالي، إينياتسيو ڤيسكو اليوم الجمعة انهيار الناتج المحلي الاجمالي في نهاية العام الحالي بسبب جائحة فيروس كورونا بمعدل  يتراوح من 9% الى 13%، وهو  السيناريو  الاكثر تشاؤما.

ونوه فيسكو يـ"إن حالة عدم اليقين قوية اليوم، ولكن "كما يقول الكتيرون:  سوف نتخطاها معًا"، مطالبا، بدلا من "التفاؤل الشكلي، بـالتزام جماعي ملموس".

وقال، خلال تفديمه التقرير  النهائي عن عام 2019،  " نحن بحاجة إلى علاقة جديدة بين الحكومة والشركات والاقتصاد الحقيقي والمالي والمؤسسات والمجتمع المدني، قد لا نسميها كما يقال:عقد اجتماعي جديد. ولكن أيضًا من هذا المنظور، من الضروري المضي قدما في نقاش منظم وإحياء حوار بناء"، حسبما قالت وكالة "آكى" الإيطالية.

وفى السياق نفسه ،أظهرت تقديرات نهائية صدرت الجمعة عن المعهد الوطني الايطالي للاحصاء (استات) تراجع الناتج المحلي الاجمالي في الربع الاولى من العام الحالي بمعدل 5.3% مقارنة بالربع الاخير من العام الماضي وبـ5.4% على المستوى السنوي، وفقا لوكالة "آكى" الإيطالية.

ووصف استات هذا الاداء الاقتصادي بالاسوأ منذ عام 1995، وكان المعهد الوطني للاحصاء قدر رجح في تقديرات أولية صدرت في 30 أبريل الماضي الانكماش بنسبة 4.7%.

أما  مركز الدراسات التابع لاتحاد الصناعيين الايطاليين فقد توقع  في وقت سابق تراجع الناتج المحلي نهاية العام الحالي بنسبة 6% جراء الازمة الناجمة عن حالة طورائ فيروس كورونا المستجد، محذرا من  "خطر تحول الركود إلى كساد".

وتحدث تقرير اتحاد الصناعيين عن "خسائر هائلة" تطال الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من عام 2020، متوقعا  "انخفاضا تراكميا في الربعين الأولين من العام بحوالي 10% من الناتج االمحلي الاجمالي"، الذي يقدر بـ1750-1700 مليار يورو.

وكان أكد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ، أن الحكومة وافقت بعد تأخر طويل على حزمة تحفيز بـ55 مليار يورو (59.6 مليار دولار) لمساعدة الشركات والأسر على اجتياز كورونا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة