خالد صلاح

القارئ جون حلمى يكتب: "حفنة ألعاب"

الجمعة، 22 مايو 2020 06:00 م
القارئ جون حلمى يكتب: "حفنة ألعاب"  سفر - ارشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
منذ عام، ركبت الطائرة للمرة الأولى، ورأيت العالم بالأسفل كحفنة ألعاب تصغر وتصغر، فشعرت بتضاؤل شديد، وسألت نفسي مَن انا حتى أحيا متبجحاً.
 
راجعت نفسى، وخسرت الكثير من غرورى وعنفوانى، فتغيرت حياتي للأفضل، ورأيت النور، عندما صالحت كثيرين، وغفرت لكثيرين، وتقربت من الله بكل ما أوتيت من قوة، كل هذا ولم اكن اعلم ما يخفيه الزمان، والآن حدثتك لتأتي وتكتب نصف ما أملك كوقف لله، وأرجوك لا تناقشني فهذا قراري الاخير، فكتب محاميه الوصية فوقعها، وترك حفنة الألعاب ورحل مطمئناً.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة