خالد صلاح

وزير التنمية المحلية: 132 ألف و 193 مخالفة بناء بالاسكندرية منذ 2011

الخميس، 21 مايو 2020 02:24 م
وزير التنمية المحلية: 132 ألف و 193 مخالفة بناء بالاسكندرية منذ 2011 كلمة وزير التنمية المحلية حول جهود الدولة في مواجهة مخالفات البناء بمحافظة الاسكندرية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن عدد مخالفات البناء التى شهدتها محافظة الإسكندرية من شهر يناير 2001، حتي ديسمبر 2019 بلغت حوالى 132 ألف و 193 مخالفة، موضحا أن عدد المخالفات من يناير 2020 وحتى شهر مايو الجارى بلغت حوالى 1773 مخالفة.
 
وأضاف وزير التنمية المحلية أن هذه المخالفات تنوعت بين بناء بدون ترخيص وتجاوز فى ارتفاع المبانى بدون ترخيص ومخالفة خط التنظيم ( بناء على أراضى غير مخصصة للبناء ).
 
جاء ذلك فى عرض لوزير التنمية المحلية حول جهود الدولة فى مواجهة مخالفات البناء بمحافظة الإسكندرية خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى لمشروع بشاير الخير 3 بالمحافظة.
 
وأشار شعراوى إلى توجيهات الرئيس السيسى خلال افتتاحه لمشروع إسكان بشاير الخير 2 بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية فى 26 ديسمبر 2018 بإزالة المخالفات فوراً ومنع البناء العشوائى فضلاً عن إزالة  المخالفات التى تمت علي بحيرة كينج مريوط .
 
وأوضح وزير التنمية المحلية أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة البناء المخالف، ومنها عدم وجود مهندسين بمعظم الإدارات الهندسية والاشتراطات البنائية في إجراءات استخراج التراخيص ومدة استخراجها وفساد بعض العاملين في الإدارات الهندسية وانتشار ظاهرة البلطجة نتيجة الانفلات الأمني خلال بعض الفترات خاصة أعقاب ثورة يناير 2011، وأضاف شعراوي أنه من بين تلك الأسباب أيضاً تحايل الملاك والمقاولين بتحرير عقود ورخص بناء لغير الملاك الأصليين نظير مبالغ مالية والأشغال الصوري للأدوار المخالفة لمنع الإزالة وتواطؤ مقاولي الهدم مع ملاك العمارات المخالفة ومحدودية المعدات المستخدمة في الإزالة وعدم قبول شركات المقاولات الكبري للدخول كمقاولي هدم بسبب المشاكل القضائية والاعتراضات .
 
وفيما يخص الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمنع المخالفات اعتباراً من شهر يناير 2020، قال شعراوي أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات الادارية والقانونية منها تحسين إجراءات تقديم الخدمات بصفة عامة وخدمة تراخيص البناء بصفة خاصة ، وميكنة دورات عمل الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين في المراكز التكنولوجية وتفعيل منظومة الدفع الإلكتروني وتقديم الخدمات أونلاين للتيسير علي المواطن وصدور دليل المواطن والجهة الادارية بخدمات تراخيص البناء ببعض المحافظات وكذا صدور القانون رقم 17 لسنة 2019 للتصالح علي المخالفات القديمة وتعديلاته وتكليف المحافظين بقطع المرافق عن أصحاب العقارات غير الراغبين في التصالح والإزالة الفورية . 
 
وأوضح وزير التنمية المحلية ، أنه فيما يخص الإجراءات التنفيذية فتم عقد اجتماعات تنسيقية مع السادة المحافظين وسكرتير عموم المحافظات لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالإزالات الفورية ، لافتاً الي أنه تم أيضاً إنشاء وحدات التدخل السري لتنفيذ الازالات الفورية في المهد وصدور قرار بتكليف المحافظين بتحويل مخالفات البناء للقضاء العسكري وتوفير معدات الإزالة للتنفيذ الفوري ، كما يتم تنفيذ الإزالة للمبني بالكامل حتي سطح الأرض وعدم إيقاف تنفيذ قرارات الإزالة في حالة وجود شاغلين للمبني وتحصيل تكلفة تنفيذ الدولة للإزالة من المالك واستمرارية إجراءات التعامل مع مخالفات المباني بصفة عامة وليس وفقًا لموجات وتنتهي . 
 
وتابع شعراوي : كما تم في إطار الإجراءات التنفيذية التي اتخذتها الدولة لمنع المخالفات .. صياغة التراخيص ليكون عقد بين طالب الترخيص والدولة بما يضمن حق الدولة في مصادرة المبني حال المخالفة دون اللجوء للقضاء ، وإيقاف إصدار التراخيص الجديدة بالقاهرة الكبري والإسكندرية والأماكن ذات الكثافة العالية لحين دراسة توفير أماكن انتظار السيارات ، كما أنه جاري التنسيق لطباعة نماذج عقود التراخيص بمركز الوثائق .
 
وأشار وزير التنمية المحلية إلي أن عدد قرارات الإزالة التي تم تنفيذها في أحياء محافظة الاسكندرية بلغت حوالي 8630 من المخالفات التي تم حصرها خلال الفترة من يناير 2011 وحتي ديسمبر 2019 والتي بلغت حوالي 132 ألف و193 مخالفة بنسبة 7٪؜ ، كما بلغ عدد قرارات الإزالة المنفذة خلال الفترة من يناير 2020 وحتي مايو الجاري 1402 إزالة وذلك من المخالفات التي تم حصرها بتلك الفترة والمقدرة بحوالي 1773 مخالفة بنسبة 80٪؜  ، وتم تحويل 282 حالة مخالفة بناء للقضاء العسكري . 
 
وقال شعراوي أن البناء المخالف وعدم تنفيذ قرارات الإزالة علي مستوي الجمهورية وبمحافظة الاسكندرية بصفة خاصة من أخطر القضايا في الوقت الحالي نظراً لما تمثله هذه الظاهرة من تعدٍ علي هيبة الدولة وسيادة القانون وتهديد مدمر للأرواح والممتلكات وشيوع وتنامي جو عام من الفوضي المجتمعية المدمرة . 
 
وأشار وزير التنمية المحلية إلي أنه لم تعد ممارسات البناء المخالف بمحافظة الأسكندرية قاصرة علي بعض المقاولين محترفي التعدي علي القانون والالتفاف عليه ، وإنما امتدت عقب عام 2011 إلي دخول أعداد متزايدة من المواطنين الذين ما كانوا يفكروا من قبل في ارتكاب أية خروقات للقانون وإنما انجرفوا الي مخالفات البناء بعدما وجدوا أن الظاهرة تمتد وتتنامي دون وجود ردع فاعل وسعياً لتحقيق مصالح شخصية سريعة .
 
واختتم وزير التنمية المحلية كلمته : أعاهد سيادتكم وأجهزة التنمية المحلية بالتنسيق مع باقي أجهزة الدولة بالاستمرار في تنفيذ توجيهاتكم بالإزالات الفورية للمخالفات في المرحلة القادمة بنفس المعدل والاداء الذي تم في المرحلة الأخيرة للحفاظ علي الأرواح والممتلكات وحقوق الأجيال القادمة .

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة