خالد صلاح

" عمره باقى".. رجل متهور ينجو من الموت تحت قطار بأعجوبة فى بريطانيا.. فيديو

الأحد، 17 مايو 2020 03:00 ص
" عمره باقى".. رجل متهور ينجو من الموت تحت قطار بأعجوبة فى بريطانيا.. فيديو  لحظة وصول القطار
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وثقت كاميرات مراقبة على أحد المزلقانات في بريطانيا مشهد متهور لرجل يكسر قواعد المرور، ويكاد أن يلقى حتفه تحت قطار سريع لولا تحركه بمسافة صغيرة للغاية قبل الارتطام بالقطار، ونشرت الصفحة الرسمة لشرطة النقل البريطانية على "يوتيوب"، وفق سبوتنيك، الفيديو، حيث ظهر الرجل يقف قبل شريط السكة الحديد ويبدو عليه التردد في المرور من عدمه مع اغلاق اشارة المرور ولكن في النهاية يقرر المرور ويتحكر متلكأ على شريط السكة الحديد.

وقبل أن يصطدم الرجل بالقطار السريع الذي رصدته كاميرات المراقبة، تحرك مسرعا لينجو من الموت بأعجوبة، وقطع الرجل السكة بلا مبالاة، وأسرع قليلا عندما رأى القطار يتجه نحوه، وقد أنقذته خطوته الأخيرة، حيث كان القطار اقترب منه لمسافة سنتمترات، وعلقت الشرطة على هذا المشهد بأن السلوك المتهور  يمكن أن يفقد الشخص حياته بسهولة.

القطار يعبر من المزلقان
القطار يعبر من المزلقان

 

لحظة وصول القطار
لحظة وصول القطار

 

وفي وقت سابق، رفض بريطانيون، قرار الحكومة البريطانية الخاص بإنشاء قطار عالى السرعة “HS2"، والتى شرعت فى وضع أساسيات إنشاءه، وذلك اعتراضا على مرور خط القطار على طريق "الغابات القديمة"، فى جنوب كوبينجتون، الأمر الذى سيؤدى على قطع مئات الأشجار ومنها ما يراه نشطاء "أثريا".

 

ونظم العشرات العديد من الوقفات الاحتجاجية أمام مدخل المشروع، كما أقاموا معسكراً احتجاجياً فى إحدى الغابات التي من المقرر أن يتم قطعها، والتي تقع على خط سير إنشاء القطار، وعلقوا اللافتات داخل المعسكر المناهضة لإنشاء القطار.

 

ورصدت "رويترز"، فى عدة صور أحداث التظاهرة المناهضة لإنشاء القطار، إضافة لرفض النشطاء لاقتطاع الأشجار من الغابة والتى يصفونها بالآثرية والقديمة، وظهرت إحدى الناشطات فى المجتمع المدنى تدعى ماري ألدريد، والتى تقود حملة لمكافحة إنشاء القطار الجديد، وبجوارها شجرة الكمثرى فى كوبينجتون، والتي يُعتقد أنها ثاني أكبر شجرة في البلاد، حيث يصل عمرها 250 عامًا ، ومن المقرر قطعها لإفساح المجال أمام مشروع السكك الحديدية الجديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة