خالد صلاح

أسراب من الحشرات والزواحف تهاجم عدة دول.. الجزائر تحذر من انتشار حشرة النمر وتؤكد: لا علاج لمرضها.. والسحالى المرعبة تهجم على سكان فلوريدا الأمريكية.. والصراصير تجتاح لبنان وتهاجم الأهالي داخل المنازل.. صور

الأحد، 17 مايو 2020 11:30 ص
أسراب من الحشرات والزواحف تهاجم عدة دول.. الجزائر تحذر من انتشار حشرة النمر وتؤكد: لا علاج لمرضها.. والسحالى المرعبة تهجم على سكان فلوريدا الأمريكية.. والصراصير تجتاح لبنان وتهاجم الأهالي داخل المنازل.. صور حشرات وزواحف قاتلة - صورة أرشيفية
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خرجت أسراب من الحشرات والزواحف -فى عدة دول عربية وأجنبية- من جحورها لتهاجم أهالى تلك الدول، حيث إن بعض هذه الحشرات تنقل أمراضا ليس لها علاجا.

 

الجزائر تحذر من حشرة النمر

حذّرت وزارة الصحة الجزائرية، من موجة كبيرة لحشرة النمر الخطيرة من الممكن أن تجتاح عدة ولايات على غرار الطارف، وعنابة، وسكيكدة، وجيجل، وبومرداس، وبجاية، والجزائر العاصمة، والبليدة، وتيزي وزو، وتيبازة، خلال الأيام القادمة، وعليه أحيت الوزارة من جديد نظام الإنذار والمراقبة في هذه الولايات وفي ولايات أخرى من الممكن أن تجتاحها حشرة النمر الخطيرة. وفقا لصحيفة الشروق الجزائرية.

كيف_أقضي_على_الناموس_في_البيت

وأكد رئيس مصلحة علم الأوبئة والوقاية بمستشفى بوحجار بولاية الطارف الجزائرية، صبري جرود، أنّ وزارة الصحة أرسلت تعليمة للمستشفيات تنبئهم فيها عن موجة كبيرة لناموس النمر قد تجتاح بعض الولايات وألزمتهم بأخذ الاحتياطات اللازمة من خلال توفير جهاز الإنذار والمراقبة في جميع المستشفيات، باعتبار أنّ الأمراض التي تنتقل عن طريق بعوضة النمر ليس لها دواء ولا علاج، كما أن وسائل الوقاية منها قليلة والحماية التي تقدمها نسبية وليست كلية، حسب المتحدث، الذي صرّح أن جهاز المراقبة والإنذار الذي استحدثته الوزارة الوصية كفيل بتنبيه الأطباء بالكشف المبكر عن الحالات المصابة التي تسمى كما ذكر جرود، الحالات المستوردة باعتبار أنها من الممكن أن تأتي من خارج الوطن، وللحديث عن تفاصيل بعوضة النمر صرّح جرود أن الأخيرة عبارة عن بعوضة تدعى بالجاعزة الملقطة تتميز بأنها تنتشر في النهار خاصة بين الفجر والمغرب.

12727777071398783972-article-2615737-1D7174A800000578-245_634x384

وتسبب حشرة النمر ثلاثة أنواع من الأمراض، حمى الضنك وهي مرض فيروسي ينتقل عن طريق بعوضة النمر، حيث إن فترة حضانته تكون بمعدل 6 أيام، في حين أنّ فترة الأعراض تبدأ في الظهور أولا بحمى مرتفعة من 3 إلى 4 أيام، بالإضافة إلى آلام الرأس، القيء، نقص الشهية، فشل كبير، تهيؤ طفح الجلد الحمى النزافية، وتعتبر من أخطر الأعراض السابقة، إذ أن ليس لها دواء، وما يقدم في العلاج فقط أدوية تنقص الأعراض ولا تقضي عليها تماما.. وأكد الطبيب جرود في هذا الشأن أن هذه الحالات شبه منعدمة في الجزائر، في حين أن النوع الثاني يتمثل في حمى الشيكونغونيا، وهي أيضا مرض فيروسي يشبه مرض حمى الضنك، حضانتها من يومين إلى 4 أيام وأعراضها تشبه أعراض حمى الضنك ولكن بشدة أكبر، واحتمال أنها ترجع مزمنة، وآخر نوع هو حمى الزيكا، وهي مرضية للفيروس، حيث أنّ فترة الحضانة تصل إلى غاية 12 يوما وأعراضها لا تظهر عند جميع المصابين، وتتمثل في تهيج وطفح جلدي يبدأ من الوجه وينزل إلى الأطراف وتكون حمى قليلة وليست حمى شديدة، كما أنّ لها أعراض الجهاز الهضمي والقيأ، وأكثر عرض هو مضاعفات عصبية لا تظهر عند جميع الناس لهذا فهي من أخطر أنواع الحمى التي تسببها بعوضة النمر، كما أنها قادرة على أن تسبب للمرأة الحامل تشوّها خلقيا في الجنين، وتنتقل في أغلب الحالات كما صرّح الطبيب جرود عن طريق العلاقات الجنسية.

سحالى تيجوس القاتلة ترعب أمريكا

مشاهد مخيفة ومرعبة لهجوم أعداد كثيرة من السحالى كبيرة الحجم بالولايات المتحدة الأمريكية في الوقت الذى تواجه فيه أمريكا فيروس كورونا وتداعياته.

 

فوجئ سكان فلوريدا وبعض المقاطعات بهجوم لسحالى قاتلة كبيرة الحجم تسمى تيجوس وطولها يصل إلى أكثر من متر ووزنها 4.5 كيلو جرام السحالة القاتلة تتحرك إلى جورجيا لتهدد الحياة البرية هناك.

 

أسراب من الحشرات تهاجم اللبنانيين

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا لأسراب من الحشرات التي هاجمت المواطنين داخل منازلهم في لبنان.

 

وعمد اللبنانيون إلى إقفال نوافذ المنازل لمنع دخولها. وتداولوا على مواقع التواصل تجاربهم في مكافحة هذه الحشرات.

59d4aac1-0e04-4e50-90a2-083af24cb777_909696

وفي محاولة لتفسير أسباب ظهورها، نقل الموقع عن البروفيسور الاختصاصي في علم الحشرات نبيل النمر، قوله إن "كل ما نشهده يتعلق بالتقلبات الحرارية الآن، وأن ظهور الحشرات بكميات كبيرة بدأ مع ارتفاع معدل الحرارة بسرعة، وهكذا تظهر الحشرات في الوقت نفسه مما يسبب باستفحال أعدادها، لكن الأمر يتعلق بمراحل زمنية قصيرة، وبعد أسبوع إلى عشرة أيام تخف نسبيا".

 

وأضاف "هذه الظاهرة تتكرر سنويا عندما تكون التقلبات الحرارية كبيرة كما شاهدناها إذ يتحول المناخ من معتدل إلى حار فجأة".

 

وأشار إلى أن "الحشرات التي كانت موجودة بالأمس هي حشرات من فصيلة الـ "hemiptera" تتغذى على النبات لكن الحرارة المرتفعة في الخارج والضوء داخل المنازل يجعلاها تغزو المنازل".

 

أما الخنفساء التي ظهرت في البقاع فهي من نوع "الكاراب البرونزي"، وترتبط أيضاً بالتغيرات المناخية.

 

وكانت انتشرت يوم الخميس صور ومقاطع فيديو تُظهر تجمعات ضخمة لنوع من الخنافس الصغيرة ظهرت في عرسال وبعض المناطق في السلسلة الشرقية. ووفقا للمهندس الزراعي عبد الهادي صعب، فإن هذه الخنافس هي من نوع "Amara aenea"، وهي "خنافس مفترسة للحشرات الصغيرة التي تعتبر بعضها آفة زراعية كالمنّ بالإضافة إلى بعض بذور النباتات البرية ولذلك فهي لا تشكل خطراً على المزروعات، ولا على الإنسان".

 

وبحسب وسائل الإعلام اللبنانية، قامت السلطات المحلية بالتحرك ورش المبيدات بعد تفاقم أعدادها ما يهدد سلامة المواطنين وصحتهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة