خالد صلاح

شعبة الصيادلة بالإسكندرية تطالب بزيادة أدوات الوقاية فى مستشفيات العزل

الإثنين، 11 مايو 2020 11:59 ص
شعبة الصيادلة بالإسكندرية تطالب بزيادة أدوات الوقاية فى مستشفيات العزل اجتماع شعبة الصيادلة بالإسكندرية
الإسكندرية - أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شدد مصطفى محمود رئيس شعبة الصيدليات، على توفير أدوات الوقاية فى مستشفى العجمى، وزيادة الكميات التى يتم صرفها، سواء كميات الكمامات أو الجونتيات.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ مع أعضاء شعبة الصيادلة بغرفة الإسكندرية، والدكتور أكرم فايق عضو اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا برئاسة الوزراء، والدكتورة هالة أبو زيد مدير التفتيش الصيدلى، الذى تنظمه الغرفة التجارية بالإسكندرية بحضور أحمد صقر نائب رئيس الغرفة، وتحت رعاية الأستاذ أحمد الوكيل، رئيس الغرفة، لمناقشة سبل مواجهة فيروس كورونا، والخروج ببعض المقترحات والحلول لتلك الأزمة.

وأشار إلى أنه يجب توفير الأدوات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا للفريق الطبى، لحمايته من التعرض للإصابة، فيجب بشكل أساسى تغطية هذا الحد الأدنى، كما أن هناك مشكلة فى توفير أدوات الوقاية فى الصيدليات، فالصيدليات عزفت عن بيع تلك الأدوات خوفًا من التعرض للمسائلة القانونية، فيجب البحث فى الأمر، والسماح لبيع تلك الأدوات بالصيدليات، فعلى الأقل ستتمكن الصيدليات من معرفة نوع تلك الكمامات، وتقيمها من حيث أيهما الصالحة للاستخدام، وأيمهما المغشوش، كما سيتم التسهيل على الناس فى الحصول على الكمامات، وأدوات الوقاية.

وقال الدكتور أكرم فايق، عضو اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا برئاسة الوزراء، خلال كلمته إن وزارة الصحة تمكنت من تكليف مستشارين فى المستشفيات لدراسة الوضع بشكل يومى فى مستشفيات العزل.

وأضاف، فى بيان اليوم، أن مستشفى العجمى بها إمكانيات كبيرة لمواجهة فيروس كورونا، فبها ما يزيد عن 400 سرير، أما عن أعداد المرضى فهى متفاوتة، فهناك ما يزيد عن 44 حالة دخلت للعناية المركزة، ونسبة الوفيات 3 حالات فقط، منهم حالة جاءت فى وقت متأخر وذلك منذ بداية شهر مايو.

وأشار إلى أن مستشفيات جامعة الإسكندرية، تشارك بشكل كبير فى مواجهة أزمة كورونا، فأعضاء هيئة التدريس والأساتذة المساعدين شاركوا فى مستشفيات العزل، لعلاج المرضى.

وأكد أن هناك عدة مشاكل تواجه الوزارة، مثل زيادة أعداد المصابين، وقلة عدد فريق التمريض، ففى بعض الأحيان كان يتابع 18 مريض شخصين فقط من فريق التمريض، وبدأ حل تلك الأزمة بزيادة عدد فريق التمريض فى الوردية الواحدة.

وأوضح أن هناك تعاون دائم مع وزارة الصحة لبحث حلول دائمة، مؤكدًا أن الوضع سيأخذ الكثير من الوقت، للانتهاء من تلك الأزمة، ويجب توجيه تبرعات متمثلة فى أدوية ومستلزمات طبية إلى مستشفيات العزل لمساعدة المرضى، والطاقم الطبى على تخطى تلك الأزمة الصعبة.

أما عن القلق فى الأيام المقبلة فأشار إلى أن الأزمة تكمن فى الخوف من زيادة الأعداد بشكل كبير، ما يؤدى إلى ضغط على الفريق والطاقم الطبي.

اجمتاع شعبة الصيدلية (1)
اجمتاع شعبة الصيادلة

 

اجمتاع شعبة الصيدلية (2)
اجمتاع شعبة الصيادلة

 

اجمتاع شعبة الصيدلية (3)
اجمتاع شعبة الصيادلة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة