خالد صلاح

برلمانية تطالب ببناء مقابر للمتوفين بكورونا بعد رفض الأهالى دفن سيدة ببهتيم

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 04:26 م
برلمانية تطالب ببناء مقابر للمتوفين بكورونا بعد رفض الأهالى دفن سيدة ببهتيم الأهالى يرفضون دفن السيدة فى مقابر بهتيم
القليوبية نيفين طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت ثريا الشيخ عضو مجلس النواب عن دائرة شرق شبرا الخيمة، إن أهالى بهتيم رفضوا بالأمس دفن سيدة تدعى "غالية" تبلغ من العمر 73 عاما بعد أن توفيت عقب إصابتها بفيروس كورونا، حيث لم يتم التمكن من دفنها بمقابر بهتيم لرفض الأهالى ذلك، معللين بأن دفنها سيسبب انتشار الفيروس.

وأشارت النائبة، فى تصريح خاص لليوم السابع، إلى أن تلك السيدة من محافظة الغربية ولكنها طيلة عمرها تعيش ببهتيم فى شبرا الخيمة ولديها مقابر خاصة بها، وأنها قد أصيبت بفيروس كورونا الذى انتقل لها من نجلها الذى يعمل فى بيع الدواجن وأصابها وأصاب شقيقين ووالدهما أيضا ومحجوزين بمستشفيات الحجر الصحى، مضيفة أن المتوفاة كانت بمستشفى الحجر الصحى بالعجوزة .

وتابعت "ثريا الشيخ": "محدش ضامن نفسه، توصت لها وتم دفنها بمقابر الغربية وأن نجل ابنها من دفنها بعد قيام الأهالى برفض دفنها ببهتيم"، ونوهت إلى أنها تواصلت مع اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أنه سيوفر قطعة أرض بالظهير الصحراوى يتم عمل مقابر فيها للمتوفين بسبب الكورونا ويرفض الأهالى دفنهم، حرصا على سترهم بعد موتهم.

وأضافت النائبة، أنها بعد أن تعاقدت على شراء 4 مقابر للمتوفين بكورونا على طريق السلام بأبوزعبل رفض الأهالى ذلك فتم فسخ التعاقد والتواصل مع محافظ القليوبية للمساهمة فى توفير قطعة أرض سيشارك رجال الأعمال ببناء المقابر فيها .

كانت قد شهدت منطقة بهتيم التابعة لمدينة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، واقعة مؤسفة حيث قام الأهالى بالمنطقة بالتصدى ورفض دفن جثة ربة منزل لقيت وفاتها بعد إصابتها بفيروس كورونا خشية انتشار الفيروس بينهما، ونظرا لعدم وجود أهميتها لأن معظمهم محجوزين بمستشفيات العزل تم نقل الجثة إلى مقابر العائلة بمحافظة الغربية وتم دفن فيها .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة