خالد صلاح

لو بتستخدمه.. نصائح لحماية خصوصيتك وبياناتك عند إجراء المكالمات على Zoom

الجمعة، 03 أبريل 2020 09:00 ص
لو بتستخدمه.. نصائح لحماية خصوصيتك وبياناتك عند إجراء المكالمات على Zoom zoom
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصبح Zoom خدمة أساسية للملايين حول العالم الذين يعزلون أنفسهم من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، إلا أن الهاكرز أصبحوا يستغلون مكالمات التطبيق لعرض المحتوى الإباحي والعنصري، بينما يعقد المستخدمون مؤتمرات العمل وجلسات التدريس عبر الإنترنت، مما يجعل الكثيرين يتساءلون عن مدى أمان الخدمة.
 
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تحدث إيريك يوان، الرئيس التنفيذي لشركة Zoom ليؤكد للجمهور أن الخصوصية لها أهمية قصوى للشركة، وكشف عن ميزات ستبقي الهاكرز على الإنترنت بعيدًا.
 
وأوضح يوان أنه يمكن للمستخدمين إنشاء كلمات مرور للاجتماعات وغرف الانتظار وإغلاق كل جلسة للحفاظ على مكالماتهم آمنة.
 
قال يوان خلال مقابلة بالفيديو: "نحن نأخذ الخصوصية على محمل الجد ولدينا سياسة الخصوصية، وهدفنا هو عدم بيع أي بيانات للعملاء"، مضيفا "بعد انتهاء الاجتماعات لا نتحقق من أي شيء."
 
يقتحم المتصيدون مكالمات الفيديو من خلال البحث في الإنترنت عن روابط لمؤتمرات الفيديو، ليبدأوا فى مضايقة المستخدمين مثلما فعلوا من قبل، حيث عرضوا بعض المحتوى الإباحى والعنصرى.
 
وأشار إيريك إلى أنه هناك أشياء يمكن القيام بها كل يوم لحماية المستخدمين أثناء استخدام المنصة تحتاج إلى فهم مزايا الأمان الخاصة بكيفية استخدام Zoom.
 
تتضمن هذه الميزات إنشاء كلمة مرور لكل اجتماع، لذلك يمكن فقط للحاضرين الدخول، ويمكن للمستخدمين أيضًا إنشاء غرفة انتظار للمجموعة، مما يتيح لهم الترحيب بأشخاص معينين وتتبع من يحضرون، كما أنه لمزيد من الأمان، يمكن إغلاق الاجتماعات بمجرد دخول الجميع.
 
وكان قدم بعض المستخدمون شكوى لمكتب التحقيقات الفدرالي من تعرضهم للقصف بالمواد الإباحية خلال الاجتماعات، كما قام المتصيدون على الإنترنت باختطاف مكالمات الفيديو عبر الإنترنت، وأبدوا تعليقات كراهية للنساء.
 
وأوصى مكتب التحقيقات الفدرالي مستخدمي Zoom بجعل جميع الاجتماعات خاصة، وتجنب مشاركة الشاشة لمكافحة المتسللين المحتملين.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة