خالد صلاح

احمد حسن

المدن الجديدة تتحدى كورونا

الأربعاء، 29 أبريل 2020 11:15 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

العمل في ظل هذه الظروف التي تم بها مصر والعالم أجمع، يكون بمثابة الوقوف على الجبهة، فالحفاظ على معدل التنمية، والحرص على استمرار معدلات تنفيذ المشروعات كما هي دون أدنى تأثير، في ظل حجم التحديات الكبرى المتعلقة بتخفيض عدد العمالة، والخوف من الإصابة بفيروس كورنا، وغيرها من التحديات، يعد انجاز حقيقى لأجهزة المدن الجديدة، التي تعمل على تنفيذ رؤية الدولة رفع معدلات التنفيذ وخاصة في المشروعات التنموية، للحفاظ على الاقتصاد المصرى، مع الأخذ في الاعتبار كافة الإجراءات الاحترازية، المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا، لتكون مصر من أوائل البلدان التي قررت التعايش مع فيروس كورونا، واستمرار العمل للحفاظ على الاقتصاد المصرى، مع الحرص أيضا على الحفاظ على حياة المواطنين.

 

أجهزة المدن الجديدة، كل يوم عندها جديد، هذه التصريحات التي غالبا لا تجدها في قطاعات كثيرة، في ظل هذه الظروف، ولكن بالنظر للجهد المبذول من هذه الأجهزة، والجولات المستمرة، التي يقوم بها رؤساء أجهزة المدن في مختلف المشروعات لمتابعة نسب التنفيذ في مختلف مواقع العمل وخاصة في مشروعات البنية التحتية والطرق والإسكان، وهى بمثابة مشروعات تنموية تهدف لتحقيق نجاحات حقيقية في استراتيجية الدولة التي تسعى لزيادة نسبة العمران في مصر لـ14 % بدلا من 7 %، خلال السنوات القليلة المقبلة.

 

وفى مدن الجيل الرابع، التي تمثل أولوية حقيقة لدى الحكومة، نجد أنه تم الانتهاء من أعمال الأساسات العميقة (الخوازيق) الخاصة بإنشاء عدد 15 برجاً سكنياً (بدروم + أرضي + 12 دوراً متكرراً) بكل برج، مشيراً إلى أن ذلك يأتى فى إطار تعليمات القيادة السياسية باتخاذ كافة التدابير الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كرونا المستجد بالتوازي مع عدم تعطيل عجلة الإنتاج بالمواقع الإنشائية لمشروعات الدولة، ورغم تحقيق ذلك الإنجاز الكبير ، إلا أن ذلك لم يمنع رئيس الجهاز من التأكيد على اتباع الإجراءات الاحترازية، للحرص على سلامة وصحة العاملين بالمواقع مع استخدام مهمات الوقاية الشخصية وأدوات التطهير للمكاتب ومواقع العمل، كما تم التشديد على ضرورة تقسيم العمل إلى ورديات لمنع الازدحام والاختلاط، مع المرور المتكرر اليومي من فريق العمل بالجهاز للتأكد من تنفيذ الإجراءات الاحترازية.

وذلك الأمر نجده أيضا، في مدينة السادات، التي أعلن رئيس جهازها، عن أعمال شبكة الكهرباء المغذية لقطع أراضى الإسكان الاجتماعي والمتميز بالمناطق السكنية  وذلك لتسليم قطع الأراضى كاملة المرافق للفائزين بها، و بينما نجد أن جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان يقوم بتنفيذ  أعمال الحفر وتركيب 3 عدايات لخطوط المياه المستقبلية، وكذا 3عدايات لشبكات الصرف لخدمة شطرى المدينة على جانبى طريق القاهرة - الإسماعيلية الصحراوى، وذلك ضمن أعمال توسعة الطريق  لتكون مسارا مستقبليا لكافة أعمال المرافق، وذلك توفيراً للنفقات التى تتم من خلال الدفع النفقى فى حالة تنفيذ العداية بعد أعمال الانتهاء من توسعة الطريق.

ورغم الاهتمام الكبير في المشروعات التنموية، نجد أن هناك اهتمام بأخر  بحياة المواطنين وتوفير السلع والاحتياجات، الأساسية، حيث تم توفير منافذ بيع متحركة بديلة  للأسواق المجمعة بالمدينة لبيع السلع الغذائية لسكان المدينة بأسعار مخفضة، موضحاً أنه تم توفير سيارات مخصصة لبيع اللحوم وأخري لبيع الخضروات والدواجن  لتقديم الخدمة داخل أحياء المدينة، وذلك استكمالاً لجهود الدولة لمجابهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتنفيذاً لتعليمات الدولة بمنع أي تجمعات تؤدي الي انتشار العدوى بالفيروس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة