خالد صلاح

أزمة كورونا تعيد روح الإنسانية ومساعدة الشباب لكبار السن.. فيديو وصور

الجمعة، 24 أبريل 2020 03:00 ص
أزمة كورونا تعيد روح الإنسانية ومساعدة الشباب لكبار السن.. فيديو وصور موسيقي فنلندى يستخد دراجته لتوصيل الادوية لكبار السن
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجحت أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، في إعادة روح الانسانية ومساعدة الصغار والشباب لكبار السن، وعود الانسانية العالمية هو ما يعد مكسبا كبيرا وسط ظهور الوباء لابد من الحفاظ عليه بعد انتهاء أزمة وباء كورونا، فرغم التباعد الاجتماعي الذى فرضه كورونا، ما زالت للبشر طريقتهم في تحدي القيود والتعبير عن رغبتهم في إعادة روح التكاتف وعودة الشباب لمساعدة كبار السن.

ففي فنلندا توقفت الحفلات، فقرر عازف كمان شاب استثمار وقته، فقام بدراجته النارية الصغيرة بتوصيل الطلبات لكبار السن، كما يقوم باستخدام آلته الموسيقية بالغناء لكبار السن خلال توصيل الطلبات للمنازل، وقال: "قد تكون خدمة التوصيل وسيلة للاطمئنان على كبار السن".

دراج ايطالى يوصل الطلبات للمنازل
دراج ايطالى يوصل الطلبات للمنازل

 

موسيقي فنلندى يساعد كبار السن بالكمان
موسيقي فنلندى يساعد كبار السن بالكمان

 

فيما حول دراج إيطالى يدعى دافيد مارتينيللي، تدريباته اليومية على الدارجة إلى وسيلة مساعدة لخدمة توصيل الأدوية لكبار السن فى مدين لوديتو الإيطالية، كما قرر طفل امريكي أن تكون تدريباته على الطيران وسيلة تقل المساعدات الطبية إلى الأماكن النائية ي الولايات المتحدة الأمريكية.

طفل امريكى يوصل المساعدات الطبية بالطائرة
طفل امريكى يوصل المساعدات الطبية بالطائرة

 

كما بادر مجموعة من الشباب الألماني، على انشاء موقع الكتروني لتلقى طلبات جيرانهم من كبار السن، كما قاموا بتدشين خط ساخن لسرعة نقل الأدوية، وفي النهاية رغم قتامة مشهد تفشي كورونا إلا أنه نجح في إعادة روح الانسانية.

 

وعلى جانب آخر، دعت منظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية، دول العالم، إلى الحفاظ على استمرار تدفق التجارة فى المعدات واللوازم الطبية، والأدوية والمواد الخام اللازمة لإنتاج الأدوية، والتقنية الصحية لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد - 19، كما دعت الحكومات إلى اتخاذ قرارات السياسة التجارية بشكل لا يعوق توافر التوريدات الطبية والصحية.

 

وأكد مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادهانوم، ومدير عام منظمة التجارة العالمية وروبرتو أزيفيدو، على العمل معاً لدعم الجهود المبذولة لضمان تدفق الإمدادات الطبية والسلع والخدمات، وذلك عملاً باللوائح الصحية الدولية لعام 2005 وقواعد منظمة التجارة العالمية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة