خالد صلاح

استطلاع: البريطانيون يدعمون قيود الإغلاق وسيقبلون ضوابط أكثر لمواجهة كورونا

الأحد، 12 أبريل 2020 10:29 م
استطلاع: البريطانيون يدعمون قيود الإغلاق وسيقبلون ضوابط أكثر لمواجهة كورونا بوريس جونسون
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أظهر استطلاع جديد للرأى العام البريطاني أنهم يدعمون قيود الإغلاق غير المسبوقة لمواجهة فيروس كورونا ، وهم على استعداد لقبول ضوابط أكثر صرامة إذا رأى الخبراء أنها ضرورية للتغلب على المرض.

وجد استطلاع لـ BMG وصحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية أن الناخبين مستعدون لرؤية الحدائق مغلقة وتشديد القيود المفروضة على العمال الذين يسافرون إلى وظائف غير ضرورية ، وسوف يعتبرون تمديد الإغلاق الحالي حتى بداية يوليو معقولاً.

ولكن كانت هناك مؤشرات على أن الدعم سيتضاءل إذا كانت أوامر البقاء في الداخل ومد التباعد  الاجتماعي حتى الصيف ، حيث اعتبر 41%  تمديد الحظر حتى بداية أغسطس غير معقول بينما رأى 48% تمديد الحظر حتى بداية سبتمبر غير مقبول.

ومع ذلك، أبلغت نسبة 12 % - واحد من كل ثمانية من السكان - BMG أنهم يعتقدون أن استمرار إجراءات الإبعاد الاجتماعي المشددة التي تستمر تسعة أشهر أو أكثر وتمتد حتى عام 2021 سيكون معقولًا.

بشكل عام، دعم المشاركون نهج الحكومة تجاه تفشي مرض كوفيد-19 ، حيث قال 57 في المائة إن إدارة بوريس جونسون حققت أداءً جيدًا، مقابل 26 في المائة شعروا بأنها كانت سيئة.

وقال 64 في المائة إن الحكومة كانت على حق في إعطاء الأولوية لإنقاذ الأرواح المعرضة لخطر الإضرار بالوظائف وسبل العيش، مقابل 19 في المائة فقط قالوا إن تخفيف قيود الإغلاق لمساعدة الاقتصاد يجب أن يكون هدفها.

ولكن كانت هناك علامات على عدم الرضا عن استعداد هيئة الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات العامة الرئيسية للاستجابة لوباء من هذا النوع بعد عقد من تخفيضات التقشف.

وقال 27 في المائة فقط إن المملكة المتحدة كانت مستعدة جيداً لتفشي هذا النوع، مقارنة بـ 52 في المائة الذين قالوا إنها ليست كذلك.

وقال 7 في المائة فقط ممن استجوبتهم BMG إن قيود الإغلاق التي أعلن عنها جونسون في 23 مارس، والتي بموجبها قيل للبريطانيين بالبقاء في منازلهم باستثناء مجموعة محدودة من الأسباب ، كانت شديدة للغاية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة