خالد صلاح

النواب يواصلون تحدى الخير لدعم الفئات المتضررة بأزمة كورونا.. مصطفى الجندى يتبرع بـ 5مليون لـ"تحيا مصر" ويدعو رجال الأعمال للتكاتف ومحمد إسماعيل يتبرع براتبه 4 أشهر..ومطالبة للمصريين بالخارج: اتبرع ولو بدولار

الإثنين، 30 مارس 2020 08:00 م
النواب يواصلون تحدى الخير لدعم الفئات المتضررة بأزمة كورونا.. مصطفى الجندى يتبرع بـ 5مليون لـ"تحيا مصر" ويدعو رجال الأعمال للتكاتف ومحمد إسماعيل يتبرع براتبه 4 أشهر..ومطالبة للمصريين بالخارج: اتبرع ولو بدولار مجلس النواب
كتبت نورا فخرى - إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواصل نواب البرلمان المنافسة على تحدى الخير، لدعم محدودى الدخل والفئات الأكثر احتياجا بعد أزمة كورونا، والتى كان لها أثر وتبعات على العمالة اليومية وغير المنتظمة، وعلى الرغم من المعاناة التي نعيشها حاليا بسبب تفشى فيروس كورونا، والإجراءات المشددة التى اتخذتها كافة المؤسسات لمواجهة هذا المرض، إلا أن الخير لم ينقطع أبدا، وحرص نواب البرلمان على المشاركة.

 

ويعكف النواب على تخصيص جزء من مواردهم المالية للمساعدة فى مواجهة فيروس كورونا المستجد عن طريق التبرع أو التكفل بعائلات فقيرة أو تقديم دعم سلعى.

 

ودعا النائب مصطفي الجندى، عضو مجلس النواب، رجال الأعمال والقادرين للوقوف بجانب الدولة فى ظل مواجهتها لفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"، مشيراً إلى أنه تبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه لصالح صندوق "تحيا مصر" فى هذا الصدد.

 

وقال الجندي، إن البلاد تمر بمرحلة دقيقة يجب فيها تضافر جميع الجهود، في ظل الأزمة الصحية التى يشهدها العالم في ظل انتشار فيروس كورونا، وعلى أبناء الوطن المخلصين دعم كافة الجهود المبذولة لمكافحته التى تجري على قدم وساق سواء من إجراءات احترازية أو وقائية أو قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى، توجية 100 مليار جنية للتصدى لمخاطر كورونا المستجد.

 

وطالب عضو مجلس النواب، المواطنين فى المقابل بتحمل مسئوليتهم وإلتزام منازلهم وعدم الخروج منها إلا للضرورة، ومنع التجمعات العامة، مشيراً إلى أن الدولة بقيادة الرئيس السيسى تبذل كل مجهوداتها لمواجهة هذا الفيروس لكن الأمر يتطلب تكاتف من الجميع.

وفى السياق ذاته، أطلق النائب أحمد على، عضو مجلس النواب مبادرة "احنا معاك" لدعم المرأة المعيلة وعمال اليومية بحى المرج والأسر التى تضررت من الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

 

وأعلن نائب المرج، عن البدء بنفسه والتبرع بمرتبه بمجلس النواب لعمل شنط الخير، داعيا رجال الأعمال وأصحاب المشروعات بحى المرج للوقوف بجانب تلك الأسر والتبرع العينى لهم.

 

ودعا أهالى وشباب حى المرج للتواصل معه ومكتبه للإبلاغ عن الحالات الحرجة من عمال اليومية والمرأة المعيلة بالمنطقة أو الشارع الذى يعيش فيه أو للمشاركة في الحملة، مؤكدا أنه خصص مكتبه أيضا لإرسال بطاقات العمالة الغير منتظمة وتسجيلها بوزارة القوى العاملة.

بينما قرر النائب سامح فتحى، حبيب عضو مجلس النواب، عن دائرة قطور وبسيون بمحافظة الغربية، تحويل مكافأة شهرى مارس وأبريل التى يتقاضاها من البرلمان لصندوق تحيا مصر، للمساهمة فى الحد من انتشار فيروس كورونا.

 

وقال "حبيب " فى بيان له، إن هذه المبادرة إيمانا منه بضرورة تكاتف المصريين والوقوف بجانب الدولة فى مواجهة فيروس كورونا المستجد ، فى ظل الخطوات الجاده والسريعة التى تتخذها الدولة المصرية للحد من انتشار الفيرس، مشيرا إلى أنه تقدم بطلب للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، طالب فيه بتحويل المكافأة الشهرية التى يتقاضاها من البرلمان عن شهرى مارس وأبريل لصندوق تحيا مصر، وذلك للمساهمة مع الدولة فى محاربة فيروس كورونا.

 

وناشد النائب سامح حبيب، رجال الأعمال ونواب البرلمان والفنانين والإعلامين ولاعبى كرة القدم، بالمشاركة الإيجابية فى هذه المبادرة، والوقوف بجانب الدولة فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها مصر.

 

وأعلن النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، قبوله تحدى الخير، ودعم مبادرة بنك الطعام لمساعدة العمالة المؤقتة، بناء على طلب من النائب أيمن أبو العلا، الذى سجل فيديو أعلن من خلاله مشاركته فى المبادرة وتحدى عدد من النواب للمشاركة فى هذه المبادرة.

وتحدى النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، عدد من أعضاء مجلس النواب للمشاركة فى المبادرة، ومنهم على وجه التحديد النائب عبد الهادي القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر، ولجنة التضامن الاجتماعى، والنائبة رشا رمضان، والنائب سامر التلاوي، والنائب هاني مرجان، والنائبة مهجة غالب، والنائبة كارولين ماهر.

فيما حرص النائب محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور، على مواجهة احتكار بعض التجار للسلع الغذائية، واستغلال أزمة فيرس كورونا ورفع الأسعار بشكل غير مبرر، وذلك من خلال مبادرة لتوزيع السلع على غير القادرين من أبناء الدائرة والمناطق المجاورة، وذلك فى ظل الظروف الراهنة والتصدى لجشع بعض التجار، متابعا: "علينا جميعا المشاركة فى تحدى الخير".

 

وأعلن إسماعيل، التبرع براتب مجلس النواب لمدة 4 أشهر، وتوجيه كافة الأموال التى كانت مخصصة لإقامة أنشطة أو حفلات فى الدائرة لدعم مبادرة شراء السلع وتوزيعها على المواطنين غير القادرين، مؤكدا أنه بالفعل بدأت المبادرة فى نشاطها، حيث تم توزيع السلع الاستراتيجية على بعض المواطنين، لافتا إلى أن مثل هذه المبادرات ينعكس على ظاهرة ارتفاع الأسعار، وفى نفس الوقت لمساندة القرارات التى اتخذتها الدولة لحماية الفئات غير القادرة.

 

وأكد إسماعيل، أن المبادرة مستمرة فى عملها، خاصة مع قرب حلول شهر رمضان، لافتا إلى أن الدولة تقوم بجهود كبيرة فى الأزمة الراهنة، وهناك تضافر لكافة المؤسسات وخطوات استباقية على أرض الواقع، وعلى المجتمع المدنى أن يكون له دور فى مساندة هذه الإجراءات والوقوف بجانب الدولة ودعمها، مشيدا بما يبذله الأطباء من تضجيات فى هذه الأزمة، وأنهم بمثابة جنود فى أرض المعركة.

 

وناشد عضو مجلس النواب، المواطنين البقاء فى المنازل لحين انتهاء هذه الأزمة، والمجتمع المدنى المساهمة والمشاركة فى تخطى هذه الأزمة، والتصدى لجشع التجار ممن يستغلون الأزمات ويسارعون فى رفع الأسعار.

 

 

ودعا كمال كبشة، أمين المصريين العاملين في الخارج بحزب الحرية المصرى، أبناء مصر فى الخارج بدعم الدولة المصرية، ومساندتها في الوقت الحالى الذى يمر به العالم أجمع.

 

كما أعلن قيامه بالتبرع بمبلغ لصندوق تحيا مصر، في إطار دعم ومساندة الدولة، والوقوف بجانب الشعب المصرى فى هذه الأزمة العصيبة. 

 

وقال كبشة، "إنه تحدى جديد للعاملين المصريين بالخارج، ادعم بلدك ولو بـ"دولار"، من أجل الحفاظ على تماسك الدولة فى ظل الأزمة العالمية التى تحتاج الدول والإجراءات التى اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا".

 

وأضاف كبشة، أن مصر فى حاجة إلى أبنائها فى الوقت الحالى، وهو واجب على أبناء مصر، قائلا: "هنا يظهر معدن المصرى الأصيل فى وقت الأزمات ووقت الجد"، مؤكدا ضرورة الاتحاد للوقوف على قلب رجل واحد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة