خالد صلاح

عاصفة كورونا لا تهدأ فى إيران.. 2517 وفاة وأكثر من 35 ألف إصابة.. الصحة: الأسابيع المقبلة سندخل مرحلة احتواء المرض.. وروحانى يكشف تفاصيل خطة "التباعد الاجتماعى" وتخصيص 20% من الموازنة لمكافحة الفيروس

السبت، 28 مارس 2020 06:30 م
عاصفة كورونا لا تهدأ فى إيران.. 2517 وفاة وأكثر من 35 ألف إصابة.. الصحة: الأسابيع المقبلة سندخل مرحلة احتواء المرض.. وروحانى يكشف تفاصيل خطة "التباعد الاجتماعى" وتخصيص 20% من الموازنة لمكافحة الفيروس إيران
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مازالت عاصفة كورونا مستمرة فى إيران وتحصد المئات يوميا، وفى أحدث احصائة أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية، ارتفع عدد إجمالي الوفيات إلى 2517 شخصا بعد أن سجلت طهران 139 حالة وفاة جديدة خلا الـ 24 ساعة الماضية، وبلغت الإصابات 35 ألف 408 بعد تسجيل 3076 إصابة جديدة.

 

وأضافت الوزارة أن عدد المتعافين بعد إصابتهم بالفيروس ارتفع إلى 11679، في حين يبقى 3206 مصابين في حالة صحية حرجة.

 

وقال متحدث وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، أن البلاد فى مرحلة إدارة مرض كوفيد 19 الان، مقارنة باحصائيات العالم الخارجى، مؤكدا على أن بلاده ستدخل خلال الأسابيع المقبلة مرحلة احتواء المرض.

 

photo6039340823180587801
 

 

وذكرت الوزارة أنه يمكن الاستعلام عن الحالة الصحية للمواطنين عبر خطة الغربلة"وأشارت إلى زيادة عدد المختبرات لإجراء فحص كورونا.

 

ولفتت إلى أن عدم التزام فئة من المواطنين بالإرشادات الصحية من أسباب زيادة أعداد المصابين خلال الأيام الماضية، في حين صرح علي رضا زالي، رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا في طهران، بأن أكثر من نصف سكان العاصمة (51% حسب تقديره) لم يأخذوا فيروس كورونا بعد على محمل الجد.

 

بدوره، كشف الرئيس حسن روحانى عن تفاصيل جديدة لخطة قدمتها وزارة الصحة الإيرانية خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، تبنى الخطة الجديدة على أنه فى حال أدرك الشخص اصابته بفيروس كورونا فعليه أن يبعد نفسه عن المجتمع أسبوعين ويفرض حجر صحى بشكل أوبأخر على نفسه.

 

كما كشف روحانى عن تطبيق خطة "التباعد الإجتماعي" قدمتها وزارة الصحة، داعيا المواطنين إلى التعاون لتنفيذ هذه الخطة حتى 8 أبريل المقبل، وأكد على وجود عقوبات لمن يخالفون تعليمات البقاء فى المنازل والسفر.

 

 

وبحسب وكالة تسنيم، كشف روحانى تخصيص 20% من الموازنة العامة للبلاد لمكافحة كورونا، أى تخصيص 100 ألف مليار تومان مشيرًا إلى أن الحكومة والضمان الصحي سيدفعان 90%من تكاليف العلاج لمرضى كورونا.

 

وقال روحانى إن إيران لم تكن من بين البلدان التي يتساقط فيها مرضى كورونا دون اهتمام، كما أنها لم تكن من البلدان التي تنفذ سلع أسواقها فى ساعات الصباح الأولى ، بل أن مراكز التسوق الإيرانية مليئة بكل ما يحتاجه المواطنون على مدى 24 ساعة.

 

وأضاف أن كل المنشآت والمصانع المهمة تعمل بكل طاقتها ولم تشهد البلاد أي نقص في المياه أو الكهرباء أو الوقود، كما أن القوات المسلحة تشارك بشكل فعال في الحملة الوطنية لمكافحة كورونا.

 

كما دشنت السلطات، مختبرات متنقلة لفحص فيروس كورونا بطاقة 200 عينة مختبرية، ولأول مرة يجرى تحليل مختبري بمرحلتين خلال فترة 3 ساعات وبشكل سريع .ونال هذا النظام تأييد معهد باستور الإيرانى، وجرى تصميم المركبة الناقلة لهذا النظام خلال الاسبوعين الماضيين.

 

 

EUGqxPwXkAEXqDl
 
 

ورفض المرشد الأعلى عرضا أمريكا بالمساعدة على التغلب على الفيروس، فى وقت تتصاعد فيه وتيرة الإصابات فى إيران جراء فيروس كورونا المستجد "COVID-19، ويواصل الفيروس حصد المسئولين بعد أن تفشى على نحو كبير على مدار الشهر الماضى.

 

وتواصل المدارس والجامعات الإغلاق، وتجرى السلطات عمليات تطهير للشوارع والأماكن العامة، كما ألغى المرشد الأعلى الإيرانى آية الله على خامنئى خطاب (عيد النوروز) رأس السنة الشمسية الإيرانية، وأغلقت الأضرحة فى مدن قم ومشهد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة