خالد صلاح

"الإخوان" فيروس الأوطان.. قنوات ولجان الجماعة الإرهابية تواصل أكاذيبها لذعر المواطنين .. تقرير يكشف إدعاءات الجزيرة القطرية في أزمة كورونا بمصر.. وخبراء يؤكدون: التنظيم دينه الانتهازية والاستغلال وعدوه الأوطان

السبت، 21 مارس 2020 10:16 م
"الإخوان" فيروس الأوطان.. قنوات ولجان الجماعة الإرهابية تواصل أكاذيبها لذعر المواطنين .. تقرير يكشف إدعاءات الجزيرة القطرية في أزمة كورونا بمصر.. وخبراء يؤكدون: التنظيم دينه الانتهازية والاستغلال وعدوه الأوطان الإخوان
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لاتترك وسائل الإعلام الإخوان ولجانهم الإلكترونية، أي أزمة في مصر، إلا و تواصل أكاذيبها وشائعاتها من أجل إثارة الذعر والخوف بين المواطنين، والتي كانت آخرها ذكر أرقام غير حقيقة عن مصابي فيروس كورونا العالمي في مصر، والاستناد إلى تقارير مزيفة وغير حقيقية وترويجها على أنها أرقام وتقارير حقيقية لفزع المواطنين، إضافة إلى سيل من الأكاذيب والشائعات التي يتم ترويجه عبر صفحات الجماعة الإرهابية.

وكشف تقرير بالفيديو أعدته مؤسسة ماعت، عن الأكاذيب التي تروجها قنوات الإخوان الإرهابية في تركيا وقطر، من أجل استهداف الدولة المصرية بنشر الأكاذيب، والتى كان آخرها تناول قناة الجزيرة القطرية، لأزمة كورونا فى مصر، ومحاولة الترويج بأرقام كاذبة عن المصابين فى مصر، الأمر الذى كشفته الأرقام الصحيحة التى تصدر من منظمة الصحة العالمية، وغيرها من التدليس والأكاذيب التى تعمل عليها وسائل إعلام الإخوان وقطر ضد مصر.

وأضاف التقرير، أن الإعلام القطري روج تقرير الجارديان الكاذب ضد مصر، واستهدف كل المعلومات الخاطئة وترويجها على أنها صحيحة، إضافة إلى تغاضى الجزيرة القطرية إلى إخفاء المصابين فى قطر، والعمل على استغلال هذه الأزمة العالمية لاستهداف مصر، وضرب المؤسسات فيها، والعمل على ترويج الشائعات على أنها حقيقة فى محاولة منها لاستهداف الدولة المصرية، اللافت رغم إشادة منظمة الصحة العالمية بمصر وتعاملها مع أزمة فيروس كورونا، إلا أن الجزيرة القطرية تعمل على ترويج الأكاذيب واستغلال هذا الأمر فى ذلك.

 

وفى هذا الصدد قال إبراهيم ربيع، القيادى الإخوانى السابق والباحث في شئون الحركات الإرهابية، إن فيروس اﻹخوان أشد خطورة وأوسع انتشار وأكثر  فتكا وابرع تحورا من  فيروس كورونا أو أى فيروس أخر، مؤكدا أن الإخوان هم فيروس يحتل، ويستوطن العقل الجمعى ويدمر المعتقدات والثوابت ويفكك نسيج المجتمعات  من أجل مصلحة جماعته.

وأضاف الباحث فى شئون الحركات الإرهابية في تصريح لـ"اليوم السابع" أن اللجان الإلكترونية التابعة للإخوان تعمل على ترويج الأكاذيب من أجل دمار الاقتصاد، لافتا إلى أن هذه الجماعة الإرهابية هى سرطان المجتمعات والشعوب ، خاصة أن الإخوان خلايا تنظيمية فوضوية خرجت عن نظام المجتمع والدولة وهى خلايا شريرة عدوانية تصر على تدمير من لم ينضم اليها.

وتابع: الإخوان دينها الانتهازية وصلاتها الاستغلال، وعدوها الأوطان ، ومنهج حياتهم الابتزاز والمتاجرة يركبون اي حدث للنيل من الوطن حتى لو كان هذا الحدث فيرس كورونا العالمي، لافتا ونحن ننادى للتعاون  للخلاص من فيروس كورونا ، لابد من التخلص أيضا من فيروس الإخوان وهو الأخطر ، فإذا كان كورونا فيروس يدمر الإنسان ففيروس الإخوان يدمر الأوطان.

ومن جانبه قال عمرو فاروق، الباحث المتخصص في شئون الحركات الإرهابية، إن الداخل التنظيمي لجماعة الإخوان، تتحرك وفقا لاستراتيجية التخفي ، مستغلة الأزمات والظروف داخل الدولة المصرية للنيل منها ومن القائمين عليها مهما كانت الأوضاع ، لإيمانهم وتعلقهم الكامل بفكر الخوارج في تكفير وتجهيل المجتمعات، لاسيما عقب سقوط حكمهم، واستحلالهم لدماء المصريين وأنه ليس لهم دية .

وأضاف الباحث المتخصص في شئون الحركات الإرهابية في تصريح صحفي، أن هذه الجماعة وكتائبها تقود نشر الأكاذيب من أجل التأثير على الدولة، واستغلال ذلك في خلق حالة من الذعر والخوف بين المواطنين .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة