خالد صلاح

أبل تبيع أقل من 500 ألف هاتف ذكي فى الصين خلال فبراير بسبب كورونا

الثلاثاء، 10 مارس 2020 12:00 م
أبل تبيع أقل من 500 ألف هاتف ذكي فى الصين خلال فبراير بسبب كورونا أبل
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أظهرت بيانات حكومية أمس الاثنين أن شركة أبل باعت أقل من نصف مليون هاتف ذكي في الصين في فبراير فقط، حيث أدى تفشي فيروس كورونا إلى خفض الطلب على جميع هذه الأجهزة إلى النصف، وقد فرضت الصين قيوداً على السفر وطلبت من السكان تجنب الأماكن العامة في أواخر شهر يناير، قبيل عيد رأس السنة القمرية الجديد، وهو يوم عطلة رئيسي يتم فيه تقديم الهدايا.

وبحسب موقع TOI الهندى، فقد ظلت هذه القيود سارية إلى حد كبير خلال معظم شهر فبراير، وفي المجموع، شحنت ماركات الهواتف المحمولة ما مجموعة 6.34 مليون جهاز في فبراير، بانخفاض 54.7 ٪ من 14 مليون في نفس الشهرمن العام الماضي، حسبما أظهرت بيانات من أكاديمية الصين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (CAICT).

وقد كان أيضًا أدنى مستوى لشهر فبرايرمنذ عام 2012 على الأقل، عندما بدأ CAICT نشر البيانات، وأظهرت البيانات أن العلامات التجارية التي تعمل بنظام أندرويد، والتي تشمل الأجهزة التي تنتجها Huawei Technologies وXiaomi، هي السبب في الانخفاض الكبير، حيث شهدت مجتمعة انخفاض الشحنات من 12.72 مليون وحدة في فبراير 2019 إلى 5.85 مليون.

وقد تراجعت شحنات أجهزة أبل إلى 494،000، من 1.27 مليون في فبراير 2019، وفي يناير، ظلت شحناتها ثابتة عند أكثر من 2 مليون، وقد توقعت شركتا الأبحاث IDC وCanalys في السابق أن تنخفض شحنات الهواتف الذكية بنسبة 40٪ تقريبًا في الربع الأول، حيث أدى تفشي الفيروس إلى زيادة الطلب على خدمات سلسلة التوريد.

فيما تم إغلاق متاجر أبل التي تحمل علامتها التجارية في الصين لمدة أسبوعين على الأقل في فبراير مع تصاعد المخاوف من تفشي فيروس كورونا، وقد كتب تيم كوك، الرئيس التنفيذي للشركة، رسالة إلى المستثمرين في ذلك الشهر يحذرهم من أنها لن تلبي إرشادات الإيرادات الأولية للربع الحالي بسبب مشكلات الطلب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة