خالد صلاح

البنتاجون: 109 جنود أمريكيين تم تشخيصهم بإصابات خفيفة بسبب هجوم إيرانى

الثلاثاء، 11 فبراير 2020 12:19 ص
البنتاجون: 109 جنود أمريكيين تم تشخيصهم بإصابات خفيفة بسبب هجوم إيرانى الجيش الأمريكى
(رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم إن 109 جنود أمريكيين تم تشخيصهم بإصابات خفيفة فى المخ نتيجة الهجوم الصاروخى الذى شنته إيران على قاعدة فى العراق الشهر الماضى

وفى بيان قالت الوزارة إن 76 من هؤلاء الجنود عادوا للخدمة.

وكانت رويترز أول من أورد اليوم أن الجيش الأمريكى يستعد للإبلاغ عن زيادة بواقع أكثر من 50% فى حالات الإصابة فى المخ نتيجة الهجوم الإيراني.

قال مسؤولون أمريكيون لرويترز ، اليوم الاثنين ، إن الجيش الأمريكى ، يستعد لإعلان زيادة تتجاوز الخمسين بالمائة فى عدد حالات الإصابة بالصدمة الدماغية جراء هجوم صاروخى إيرانى على قاعدة فى العراق الشهر الماضي.

وقال مسؤول -طلب عدم نشر اسمه - إن عدد حالات الإصابة بالصدمة الدماغية تجاوز 100 حالة. وكان الجيش أعلن الشهر الماضى أن عدد الحالات 64 فقط.

وأحجمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عن التعليق.

من جهة أخرى ، أكد مستشار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أنه لا انسحاب للقوات الأمريكية من العراق فى الوقت الحاضر، مشيرا إلى أن الحكومة الأمريكية لم تؤكد خبر الانسحاب، وقال جبريال صوما وهو عضو المجلس الاستشارى لترامب، فى تصريح لقناة "السومرية نيوز" العراقية، "إنه طالما أن الحكومة الأمريكية لم تؤكد خبر الانسحاب، فهذا يعنى لا انسحاب للقوات الأمريكية من العراق فى الوقت الحاضر"، مضيفا أن القوات الأمريكية باتفاق مع الحكومة العراقية موجودة لمساعدة العراق ضد داعش.

 

وكان مراسل قناة "سكاى نيوز"، قد ذكر فى وقت سابق، أن القوات الأمريكية بدأت الانسحاب من 15 قاعدة عسكرية فى العراق، وذلك وفق خبر عاجل للقناة.

 

و من جهته نفى المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة فى العراق اللواء تحسين الخفاجى اليوم الاثنين، تقديم ثلاث دول من التحالف الدولى طلب انسحاب قواتها من البلاد، وقال الخفاجى ـ فى تصريح خاص لقناة (السومرية نيوز) الإخبارية ـ إن "الأنباء التى أفادت بأن ثلاث دول هى فرنسا وألمانيا وأستراليا طلبا إلى قيادة العمليات المشتركة، من أجل وضع جدول زمنى لسحب قواتها من العراق، عارية تماما عن الصحة"، داعيا إلى ضرورة توخى الدقة والحذر فى نقل المعلومات واعتمادها من المصادر الرسمية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة