خالد صلاح

تورم هذا الجزء من الجسم يحمل تحذيرا من حدوث أزمة قلبية

السبت، 01 فبراير 2020 09:00 ص
 تورم هذا الجزء من الجسم يحمل تحذيرا من حدوث أزمة قلبية علامات تدل على الأزمة القلبية
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يصف مرض القلب بأنه مجموعة من الحالات التي تؤثر على عمل القلب بصورة سليمة، وتشير الشروط إلى أن هناك بعض الظروف التي تنطوي على ضيق أو انسداد الأوعية الدموية على إنذار، لأن ملاحظة التورم في هذه المنطقة من الجسم تعد تحذيرا، ويمكن أن تكون علامة مبكرة على حدوث أزمة قلبية.

وتعتمد أعراض أمراض القلب على نوع مرض القلب الذي قد يصاب به الشخص، وفقا لتقرير مجلة " express" فإن أعراض مرض القلب عند النساء قد تختلف عن أمراض القلب والأوعية الدموية عند الرجال.

على سبيل المثال ، الرجال أكثر عرضة لألم في الصدر، ولكن النساء يكن أكثر عرضة لأعراض أخرى إلى جانب عدم الراحة في الصدر، مثل ضيق التنفس والغثيان والتعب الشديد، بالإضافة إلى وجود علامة أخرى غير عادية تنطوي على تورم في الكاحلين.

إذا كان الشخص يعاني من قصور القلب الاحتقاني، فإن جزء من القلب قد يفقد قدرته على ضخ الدم بشكل فعال، ونتيجة لذلك ، يمكن حدوث سوء توزيع فى الدم إلى الساقين والكاحلين والقدمين، مما تسبب في وذمة، وهي تورم ناتج عن السوائل الزائدة في أنسجة الجسم.

ما هو الجزء الذى يجب الانتباه لحدوث تورم به 
 

تورم الجزء السفلى من الساقين هو علامة تحذير من وجود مشكلة في القلب، فعندما لا يعمل القلب أيضًا، يتباطأ تدفق الدم ويتدرج في الأوردة في الساقين، وعلى الرغم من أن الوذمة يمكن أن تؤثر على أي جزء من الجسم ، إلا أن الشخص قد يلاحظ ذلك أكثر في أيديهم وذراعيهم وأقدامهم وكاحليهم وساقيه.

لا تعني علامات مثل تورم الكاحل أو زيادة الوزن بالضرورة أنك تعاني من أمراض قلبية، ولكن إذا أخذناها مع أعراض أخرى للنوبات القلبية وتاريخ الأسرة ، فهي جزء مهم في تشخيص أمراض القلب أو قصور القلب.

وخلاصة القول هي أن معظم الأشخاص الذين يعانون من الوذمة المحيطية لا يعانون من أمراض القلب، ولكن يمكن أن تكون علامة مهمة إذا كانت هناك علامات وأعراض أخرى لفشل القلب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة