خالد صلاح

علماء يكتشفون أحد ألغاز مثلث برمودا.. اعرف إيه هو

الأحد، 29 نوفمبر 2020 07:00 م
علماء يكتشفون أحد ألغاز مثلث برمودا.. اعرف إيه هو مثلث برمودا
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف عدد من باحثى أعماق البحار، عن اكتشاف علمى مثير يفضح أحد أسرار مثلث برمودا، إذ تشتهر هذه المنطقة الواقعة فى بحر سارجاسو بأحداث شاذة، بما فى ذلك اختفاء السفن والطائرات، وهذه المرة اكتشف العلماء سبب ظهور علامات غريبة على أجسام الكائنات الحية الى تعيش فى "المثلث"، حسب Express.

وفقًا للعلماء، تقع واحدة من أعمق النقاط على هذا الكوكب، خندق بورتوريكو، على أراضى المثلث، يزيد عمقه عن 9000 متر - ضوء الشمس لا يخترقه، لكن الحيوانات الغريبة لا تزال تعيش هناك.

وقال الباحثون إنه على عمق ثلاثة آلاف متر تعيش أسماك القرش البرازيلية المضيئة - وهى حيوانات مفترسة صغيرة لا يتجاوز طول جسمها 60 سنتيمترا. يطلق البريطانيون على أسماك القرش اسم "cookiecutter shark" حصل على هذا الاسم بسبب الشكل الغريب للدغات التى يتركها القرش على أجسام الكائنات البحرية، وكانت هذه اللدغات هى سبب ظهور العلامات الغريبة على أجساد الكائنات فى مثلث برمودا، حسب سبوتنيك.

جدير بالذكر تصدر مثلث برمودا عناوين الأخبار يناير الماضى بعد  العثور على حطام سفينة الفحم التي اختفت  قبالة ساحل ولاية فلوريدا من قبل المستكشفين تحت الماء، بعد اختفاء دام لأكثر من 100 عام، وتم اكتشاف حطام السفينة منذ اختفائها فى عام 1925، وأصبحت منذ وقتها واحدة من أشهر القصص المرتبطة بسر مثلث برمودا ودارت فيها الكثير من القصص وصلت إلى تنفيذ أعمال سينمائية.

الآن، بعد ما يقرب من 100 عام، قام فريق من علماء الأحياء البحرية والمستكشفين تحت الماء بتحديد سفينة الفحم المسمى SS Cotopaxi قبالة ساحل سانت أوغسطين في ولاية فلوريدا، وسيتم الكشف عن أبحاث هؤلاء العلماء ونتائجهم في الحلقة الأولى من سلسلةScience Channel الجديدة، وسيكون العرض الأول يوم الأحد 9 فبراير.

وبعد ما يقرب من 100 عام، قام فريق من علماء الأحياء البحرية والمستكشفين تحت الماء بتحديد سفينة الفحم المسمى SS Cotopaxi قبالة ساحل سانت أوغسطين في ولاية فلوريدا، وسيتم الكشف عن أبحاث هؤلاء العلماء ونتائجهم في الحلقة الأولى من سلسلةScience Channel الجديدة، وسيكون العرض الأول يوم الأحد 9 فبراير.
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة