خالد صلاح

قاتلة زوجها بعد علاقة جنسية بأوسيم: أهله بيكرهوني عشان كنت شغالة بملهى ليلى

الخميس، 26 نوفمبر 2020 01:40 م
قاتلة زوجها بعد علاقة جنسية بأوسيم: أهله بيكرهوني عشان كنت شغالة بملهى ليلى جثة - أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الزوجة المتهمة بقتل زوجها خنقا بإيشارب، عقب توثيقه خلال ممارسة العلاقة الزوجية معه في أوسيم، أن أفراد أسرة زوجها كانوا رافضين لزواجها من المجني عليه، نتيجة عملها سابقا بملهى ليلي، واعتقادهم أنها سيئة السمعة، وهو ما أدى إلى تكرار وزيادة الخلافات الأسرية مع الضحية.

أضافت أنها في الآونة الأخيرة كانت تعمل ممرضة، وتنفق على زوجها بعد فقده وظيفته بإحدى الشركات، واعترفت أنها بعد قتله خنقا استولت على هاتفه المحمول، ومشغولات فضية، وخاتمين، وسلسلة، ملك المجنى عليه، وفرت هاربة، وأرشدت عن المسروقات عقب ضبطها.

وحصل اليوم السابع على الاعترافات الكاملة، للمتهمة، فقالت أمام اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، أن زوجها اعتاد خلال ممارسة العلاقة الزوجية معها، ربطه بحبل، ونتيجة للخلافات المتكررة بينهما، قررت إنهاء حياته، خاصة أنه قبل ارتكابها الجريمة، كان قد نشبت بينهما مشاجرة.

وأضافت المتهمة "أ" أن المجني عليه طلب منها توثيقه بحبل، لممارسة العلاقة الزوجية، فانتهزت الفرصة ووثقته، ثم خنقته بإيشارب خاص بها، حتى تأكدت من وفاته، ثم فكت وثاقه، وألبسته ملابسه مرة أخرى، ثم نامت بجوار الجثة حتى الصباح، واتصلت على أفراد أسرته، وأبلغتهم بوفاته، وفرت هاربة.

وقالت الزوجة المتهمة، أن زوجها كان دائم اتهامها بسوء سلوكها، كما أنها كانت تشعر أنه يرتبط ويتحدث بسيدة أخرى، مما دفعها لاتخاذ قرار بقتله، وفور هروبها توجهت إلى منزل أسرتها بمنطقة الصف حتى ألقى رجال المباحث القبض عليها.

وذكرت المتهمة أنها قبل زواجها من المجنى عليه، كانت متزوجة مرتين سابقتين، ولديها أبناء من زوجيها السابقين، كما أنجبت طفلا من المجنى عليه، وأشارت إلى أن من بين الخلافات التى أدت إلى اتخاذها قرارا بقتله، هو عدم إنفاقه عليها، حيث كان يعمل بإحدى الشركات، وتعطل عن العمل منذ فترة، وأنها كانت تنفق عليه.

تلقى  العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص داخل مسكنه فى أوسيم، انتقل على الفور وبصحبته رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين من خلال مناظرة الجثة، تعرض الضحية للخنق، وبإجراء التحريات تبين للرائد محمد مجدي رئيس مباحث أوسيم، أن زوجة المجني عليه وراء ارتكاب الجريمة، وكشفت تحريات الرائدان أحمد عادل رئيس نقطة مباحث بشتيل، والرائد محمد فاروق معاون مباحث مركز أوسيم، أن المتهمة استولت على مسروقات ومتعلقات خاصة بالقتيل وفرت هاربة إلى مسكن أسرتها.

بإعداد كمين للمتهمة، تمكن الرائد وليد كمال رئيس نقطة شرطة البراجيل من ضبط المتهمة بمنطقة الصف، وبمواجهتها اعترفت بقتل زوجها، بسبب خلافات أسرية متكررة بينهما، وأرشدت عن الإيشارب المستخدم فى خنق زوجها.

وقالت المتهمة أمام العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، أنها قتلت زوجها خلال توثيقه بحبل، وروت تفاصيل الجريمة، فاخطر اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء مدحت فارس  ناب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتولت النيابة التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة