خالد صلاح

فتيات إندونيسيات يقلدن الشيخ محمود خليل الحصرى أمام مدفنه بالذكرى الـ40 لرحيله.. ناضلة وفاطمة يحرصن على قراءة القرآن الكريم أمام قبر الشيخ الراحل سنويا.. ويؤكدن: تربينا على صوته فى بلدنا منذ الصغر.. فيديو وصور

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 06:15 م
فتيات إندونيسيات يقلدن الشيخ محمود خليل الحصرى أمام مدفنه بالذكرى الـ40 لرحيله.. ناضلة وفاطمة يحرصن على قراءة القرآن الكريم أمام قبر الشيخ الراحل سنويا.. ويؤكدن: تربينا على صوته فى بلدنا منذ الصغر.. فيديو وصور فتيات إندونيسيات يقلدن الشيخ محمود خليل الحصرى أمام مدفنه فى الذكرى الـ 40 لرحيله
كتب على عبد الرحمن – محمد فتحى عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"القرآن حياة".. هكذا كانت وصية الشيخ محمود خليل الحصرى، لأبنائه قبل رحيله، ومنذ رحيله ويعمل أبنائه على تحقيق وصيته من خلال خدمة القرآن الكريم وأهله وطلاب حفظ القرآن.

 

 
ياسمين-الخيام-ابنة-الشيخ-الحصرى-مع-محبيه-من-الطالبات-الإندونيسيات
ياسمين-الخيام-ابنة-الشيخ-الحصرى-مع-محبيه-من-الطالبات-الإندونيسيات

يبدو أن وصية الشيخ الحصرى تحققت وتتحقق بالفعل ليس فى مصر فحسب وإنما خارجها أيضا، فبعد 40 عاما على رحيل الشيخ محمود خليل الحصرى، وخلال زيارة أجراها تليفزيون اليوم السابع أمام مدفن الشيخ فى القاهرة، وجدنا عدد من الفتيات من دولة إندونيسيا جئن لزيارة مدفن الشيخ الحصرى فى ذكرى رحليه، وأكدن حرصهن كل عام لزيارة قبره، وأنهن يعتبرنه معلهم الأول للقرآن الكريم رغم أنهن لن يعاصرنه.

الطالبة-الإندونيسية-ناضلة-تتحدث-لـ-اليوم-السابع
الطالبة-الإندونيسية-ناضلة-تتحدث-لـ-اليوم-السابع

وتقول "ناضلة"، إنها طالبة بالفرقة الثالثة بقسم التفسير فى كلية أصول الدين جامعة الأزهر، وقبل قدومها إلى مصر وهى تعشق صوت الشيخ محمود خليل الحصرى وسمعت عنه كثيرا فى بلدها أثناء دراستها، حيث كان ينصحها معلمها في المدرسة بالاستماع إلى الشيخ الحصرى قبل تلاوة القرآن الكريم.

محرر-اليوم-السابع-مع-الطالبة-الإندونيسية-ناضلة
محرر-اليوم-السابع-مع-الطالبة-الإندونيسية-ناضلة

وتؤكد "ناضلة"، أنه من كثرة حبها وتعلقها بالشيخ محمود خليل الحصرى، تحاول تقليد طبقة صوته أثناء تلاوتها القرآن، معلقة على من ينادى بعدم جواز تلاوة المرأة للقرآن الكريم :"أن صوت المرأة ليس عورة حينما لا تتكلم أو تتحدث بمعصية أو ما يخالف الله ولكن إذا تلت القرآن الكريم فما الحرام في ذلك؟".

واختتمت ناضلة بالحديث عن حلمها المستقبل قائلة:" أحلم أن أحمل رسالة الأزهر وعلوم القرآن الكريم إلى بلدى أندونيسيا وأعلمها للأطفال هناك".

فيما تقول "فاطمة"، طالبة أيضا بكلية أصول الدين جامعة الأزهر، إنهم في إندونيسيا يحرصون على حفظ ودراسة علوم القرآن الكريم منذ الصغر، حتى أن المدارس هناك تخصص جزءا كبيرا من الوقت الدراسى لتحفيظ القرآن الكريم، لافتة إلى أن معلمها كان ينصحهن في المدرسة بالاستماع إلى الشيخ محمود خليل الحصرى، كونه أفضل قارئ للقرآن يمكن حفظ القرآن الكريم من خلال الاستماع إليه.

محرر-اليوم-السابع-مع-ياسمين-الخيام
محرر-اليوم-السابع-مع-ياسمين-الخيام

وتسببت الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا فى منع أسرة الشيخ الراحل محمود خليل الحصرى، من إحياء الذكرى الـ 40 لرحيله والتى كانت تحيها كل عام بعمل جلسات ختمات للقرآن الكريم لتلاميذ ومحبى الشيخ الراحل،

محرر-اليوم-السابع-وياسين-الخيام-ابنة-الشيخ-الحصرى-مع-الطالبات-الإندونيسيات
محرر-اليوم-السابع-وياسين-الخيام-ابنة-الشيخ-الحصرى-مع-الطالبات-الإندونيسيات

والقارئ الشيخ محمود خليل الحصرى، شيخ عموم المقارئ المصرية، ورئيس لجنة تصحيح المصاحف الأسبق، والذى يعد أول من التحق بمسابقة الإذاعة المصرية، وأول من وثق القرآن الكريم صوتاً فى العالم وأسس إذاعة القرآن الكريم، وظلت الإذاعة تفتتح برامجها بصوته منفردا سنوات طويلة، إنه القارئ الشيخ محمود خليل الحصرى.

 
محرر-اليوم-السابع-وياسين-الخيام-ابنة-الشيخ-محمود-الحصرى-مع-الطالبات-الإندونيسيات
محرر-اليوم-السابع-وياسين-الخيام-ابنة-الشيخ-محمود-الحصرى-مع-الطالبات-الإندونيسيات

محرر-اليوم-السابع-وياسين-الخيام-مع-الطالبات-الإندونيسيات
محرر-اليوم-السابع-وياسين-الخيام-مع-الطالبات-الإندونيسيات

 

 

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة