خالد صلاح

شاهد مهارات أرى بابل أول صفقة للإسماعيلى فى الميركاتو الصيفى

الخميس، 29 أكتوبر 2020 02:00 م
شاهد مهارات أرى بابل أول صفقة للإسماعيلى فى الميركاتو الصيفى ارى بابل أحدث صفقة للإسماعيلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انضم الأنجولى أرى بابل لصفوف الدراويش خلال فترة الانتقالات الحالية من أجل تعزيز خط هجوم الفريق فى الموسم الجديد، وذلك بناء على توصية من لجنة التعاقدات، على المستوى النظرى يعد بابل عنصرا هجوميا متعدد المراكز، حيث يلعب فى الجانبين الأيمن والأيسر ورأس الحربة وهو ما يمنح الفريق أفضلية ومرونة تكتيكية.

وتوج النجم الأنجولى الذى ولد فى الثالث من مارس عام 1994 ويبلغ طوله 175 سم بلقب بطولة الدوري مرتين وكأس أنجولا وكأس السوبر المحلي مرة لكل منهما.

بابل قضى مسيرته في أنجولا ضمن صفوف فريق بريميرو دي أوجوستو "أول أغسطس" قبل أن ينتقل في عام 2017 إلى سبورتنج لشبونة البرتغالي، وهذا الانتقال جاء بعد تألقه اللافت رفقة الفريق الأنجولي.

حكايته مع سبورتنج لشبونة البرتغالي، ولم تستمر حيث شارك مع الفريق الرديف في 3 مباريات فقط خلال موسم كامل وانتقل بعد ذلك بابل على سبيل الإعارة لفريق مورينيزي البرتغالي، ليخوض مباراة واحدة فقط في الموسم، ثم عاد إلى لشبونة الرديف، وشارك في 28 مباراة، قبل أن ينتهي التعاقد، ليعود مرة أخرى لفريق بريمييرو دي أوجستو.

تجربة بابل لم تكلل بالنجاح فى الأراضى البرتغالية لعدم تأقلمه على الأوضاع هناك ، إلا أنه نجح فى إعادة اكتشاف نفسه من جديد بعد عودته لفريقه الأنجولى.

بدأ بابل مسيرته مع فريقه بريميرو دي أوجوستو في 2012 وشارك مع الفريق الأول في ثلاث مباريات لم يسجل خلالهم أي هدف وفي العام الذى تلاه ارتفعت عدد مشاركاته إلى 13 مباراة بواقع 657 دقيقة لكنه لم يهز شباك المنافسين ، إلى أن جاء التألق الكبير لبابل في عام 2014 إذ أنه في 29 مباراة سجل 14 هدفا في كل البطولات ، وفى عام 2015 سجل 11 هدفا في 21 لقاء، قبل أن يسجل 12 هدفا في 24 مباراة في 2016.

ويملك اللاعب جاهزية كبيرة حيث بلغت أطول فترة صيام له عن التهديف الموسم الماضى من من مباراتين إلى ثلاث على أقصى تقدير.

وعلى مستوى المشاركات الدولية، بدأ بابل مشاركاته مع منتخب أنجولا في عمر الـ18 عامًا أمام أوغندا، وشارك في دقائق قليلة ، قبل أن يتم 35 مباراة دولية ، محرزًا 5 أهداف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة