خالد صلاح

برنامج الأغذية العالمى: قدمنا الدعم لأكثر من 100 مليون فرد على مستوى العالم

الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 12:14 ص
برنامج الأغذية العالمى: قدمنا الدعم لأكثر من 100 مليون فرد على مستوى العالم جانب من المداخلة الهاتفية
كتب محمد عبد المجيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال منجستاب هايلى الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة فى مصر، إن الفوز بجائزة نوبل للسلام يعنى الكثير لأسرة برنامج الأغذية العالمى، وأيضا الأفراد الذين نعمل لأجلهم فى مختلف أنحاء العالم، فأنهم يعملون فى أكثر من 80 دولة، وهذا يعد تقديرا مهم للغاية لكل من ندعمهم، مؤكدا على إن البرنامج قد قدم الدعم لأكثر من 100 مليون فرد فى مختلف أنحاء العالم. 
 
وأضاف الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة فى مصر، خلال مداخلة عبر برنامج "سكايب"، يوم أمس الثلاثاء، على برنامج مساء DMC، والذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان على فضائية DMC، أن ذلك لم يكن بالإمكان إذا لم نستطع التعاون مع الحكومات التى نعمل معها، والمنظمات الغير الحكومية والمجتمع المدنى، كذلك مجتمع المانحين الذى يدعم أنشطتنا، فالحصول على جائزة نوبل يعد إنجاز رائع، وتقدير لأسرة برنامج الأغذية العالمى. 
 
وأشار منجستاب هايلى، إلى أن الأنشطة الرئيسية التى يقوم بها برنامج الأغذية العالمى على مستوى العالم، فهو يقوم بدعم القضايا التنموية الطارئة فى أي مكان سواء كانت هناك نزاعات أو كوارث طبيعية، أو فقطر، فالبرنامج يذهب إلى كل هذه المناطق، بالأخذ فى الاعتبار منطقتنا فى اليمن، وفى ليبيا، وكذلك فى سوريا، وعالميا نذهب إلى أماكن صعبة، ولهذا السبب كان التقدير مهم بالنسبة لمكتب الأغذية، فهناك 18 ألف فرد على مستوى العالم يعملون فى كل مكان لأجل هذا البرنامج، وقد يعرضون أنفسهم إلى الخطر من أجل تقديم هذه المساعدات للأخرين. 
 
وأوضح منجستاب هايلى الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة فى مصر، أنه فى مصر أود أن أخبر الجمهور بأن برنامج الأغذية العالمى يدعم الحكومة المصرية، وهنا يجب أن أقول إن المكتب يدعم الحكومة وأولويتها.  
 
وأكد منجستاب هايلى الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة فى مصر، على أن مصر لديها الاهتمام لدعم القارة الأفريقية، ونحن فى البرنامج نعمل على تقديم الدعم وتيسير تقديم هذا الدعم والتنسيق له، ومن المهم أن نشير إلى القرار الرئاسي الذى تم على أساسه اعتماد مركز الأقصر للابتكار والإبداع ومشاركة المعرفة، والذى بدوله لن يخدم مصر فقط ولكن سيخدم القارة الأفريقية. 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة