خالد صلاح

اعرفى إزاى تعلمى أطفالك الفرق بين اللمس الآمن والتحرش

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 02:00 ص
اعرفى إزاى تعلمى أطفالك الفرق بين اللمس الآمن والتحرش تربية الأطفال - صورة أرشيفية
كتبت: شرويت ماهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قد لا يكون تعليم أطفالك عن التحرش كافيًا لإبقائهم آمنين وبعيدًا عن المسيئين للأطفال، خاصة إذا كان عمره أقل من 4 سنوات، فإن الدخول فى التفاصيل فى هذا الشأن فقد يؤدى ذلك إلى إرباك طفلك وقد ينتهى به الأمر بأسئلة أكثر من الإجابات.

بعد تزايد حوادث التحرش خاصة بالأطفال هل فكرت فى إجراء هذا الحديث مع طفلك؟ هل لديك طريقتك الخاصة في التعامل مع طفلك حول هذا الموضوع؟

قام موقع "برايت سايد" بتوضيح بعض الخطوات التى يمكن من خلالها مساعدتك على الانفتاح بسهولة مع طفلك، وجعل هذه المحادثة أكثر راحة ونجاحًا وتعريفه الفرق بين اللمس الآمن والغير آمن، حتى لو كان طفلك لا يزال صغيراً، وهى كالتالى:

1. تحدث إلى طفلك في مكان هادئ بعيدًا عن المشتتات:

الخطوة الأولى ضرورية لنجاح هذه المحادثة، لذلك ابدأى باختيار مكان هادئ، حيث يمكنك التحدث مع طفلك دون إزعاج، واجعلى المشهد أكثر راحة من خلال إمساك يدي طفلك أو الجلوس معًا على الأريكة أو الأرضية.

اشرحى لطفلك أنه ليس على ما يرام إذا ما طلب منه أى شخص بالأفعال التالية:

لمس الأعضاء الخاصة لشخص آخر، أن يلمس شخص ما أعضائه الخاصة أمامك، أن يطلب منك شخص ما لمس أعضائه الخاصة، وأن يطلب منك شخص ما خلع ملابسك أو التقاط مقاطع فيديو أو صور وأنت عارٍ، أو يطلعك شخص ما على مقاطع فيديو أو صور لأشخاص عراة.

تحدثى إلى طفلك بهدوء
تحدثى إلى طفلك بهدوء

2. دعهم يقارنون اللمسة الآمنة وغير الآمنة:

بعد إجراء محادثتك الأولى حان الوقت للسماح لطفلك أن يشرح لك ما تعنيه اللمسة الآمنة وغير الآمنة، بهذه الطريقة ستكونين على دراية بمدى ما تعلمه طفلك وفهمه من محادثتك الأخيرة.

ابقى متفاعلة واسألى عن مثال لكلا النوعين من اللمس، يمكنك أيضًا أن تلعبى دورًا وأن تسألى ابنك "ماذا ستفعل لو؟" أو "من ستخبر عن؟" يجب أن يفهم طفلك أن المصافحة، والعناق من شخص تثق به، والربت على ظهره، والذراع حول كتفك آمنة.

ومع ذلك فإن اللمسة غير الآمنة هي إذا:

يهدد شخص ما بإيذائك إذا تحدثت عن الموقف، أويطلب منك أحدهم ألا تخبر أحدا، أو اللمسة تجعلك عصبيا وخائفا، أو أن يلمسك شخص بجسدك حيث لا تحب أن يتم لمسك، أوأن أهذا يؤلمك.

اشرحى لطفلك اللمسات غير الآمنة
اشرحى لطفلك اللمسات غير الآمنة

3. اشرحى له أنه حتى اللمسة الآمنة يمكن أن تؤذي أحيانًا:

غالبًا ما يكون لدى الأطفال الصغار مشاعر مختلطة ويصفون اللمسة الآمنة بأنها غير آمنة، يحدث هذا عادة عندما يشعرون بالألم أو عندما يلمسونهم طبيب غريب بالنسبة لهم.

المفتاح هنا هو أن تشرحى لطفلك أن الطبيب سيحتاج أحيانًا إلى لمس أعضائه من أجل إكمال الفحص، وأخبرى ابنك أنك ستكونين دائمًا هناك للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

الفرق بين اللمسات الآمنةوالغير آمنة
الفرق بين اللمسات الآمنةوالغير آمنة

4. اشرح لطفلك أن اللمسة غير الآمنة ليست "سرًا":

سيخبر معظم المعتدين على الأطفال الطفل الذي تعرض للإيذاء أن يحافظ على سرية الموقف، وفي معظم الحالات يستمع الأطفال إلى هذا لأنهم يعتقدون أنه خطأهم، أو أنهم يخافون من المعتدي، لذلك اشرحى لأطفالك أن عليهم إخبارك على الفور أو إخبار شخص يعرفه أطفالك ويمكنهم الوثوق به حقًا.

ليس سرا يمكنه كتمانه
ليس سرا يمكنه كتمانه

 

5. أخبرهم أن لديهم الحق في قول "لا":

حوالى 70٪ من حالات الإساءة تحدث مع من يعرفه الطفل ويثق به، هذا هو السبب في أن اللمسة غير اللائقة، حتى من قبل صديق أو قريب موثوق به، يمكن أن تصبح مربكة للطفل.

لهذا السبب يجب أن تخبرى أطفالك أن لهم الحق الكامل في قول "لا" وحتى الصراخ، لأي نوع من اللمس غير الآمن، عززى دائمًا هذه الفكرة، وأخبريهم أنهم يمتلكون أجسادهم ويمكنهم فعل أي شيء لحمايتها.

علمى أطفالك أن لهم الحق فى :

- قل لا وأخبر شخصًا أنك لا تريده وأنك لا تحب أن يتم لمسك.

- اهرب فورًا من الشخص المسيء الذي لمسك. لا تكن وحيدا مع هذا الشخص مرة أخرى.

- اطلب المساعدة، وحتى الصراخ.

- ثق بنفسك، هذا ليس خطأك ولم ترتكب أى خطأ.

من حقه قول لا
من حقه قول لا

6. اطلبى من أطفالك تسمية عدد قليل من الأشخاص الذين يمكنهم التحدث إليهم إذا قام شخص ما بلمسهم:

اطلبى من أطفالك تسمية 5 أشخاص على الأقل يعتقدون أنهم يمكن أن يثقوا بهم في حالة التعرض للإساءة،  شخص ما يمكن لطفلك الركض إليه عندما يمارس الشخص لمسة غير آمنة.

وإذا لم يتمكنوا من التفكير في شخص ما، فساعديهم على القيام بذلك، ذكريهم  أنه يجب عليهم الاستمرار في إخبار الناس بالموقف حتى يتخذ شخص ما إجراء ويساعدهم، وألا يستسلموا أبدًا.

الأشخاص الذى يمكن الثقة بهم
الأشخاص الذى يمكن الثقة بهم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة