خالد صلاح

بدء أولى جلسات الاستماع لاتهام ترامب بمزاعم اغتصاب خلال التسعينيات ... صور

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 11:25 م
بدء أولى جلسات الاستماع لاتهام ترامب بمزاعم اغتصاب خلال التسعينيات ... صور الكاتبة الأمريكية إي جين كارول
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وصلت إلى قاعة محكمة مانهاتن الفيدرالية، اليوم الأربعاء، الكاتبة الأمريكية إي جين كارول، التي تزعم أن الرئيس دونالد ترامب، اغتصبها في التسعينيات، وذلك لسماع مناقشات المحامين بشأن دعوى التشهير التي رفعت ضد الرئيس الأمريكي.
 
عقدت جلسة الاستماع، وقال محامو إي جين كارول، إن ترامب لا يمكنه الادعاء بأنه كان يتصرف بصفة رسمية عندما أدلى بتصريحات ينفي فيها اللقاء مع كارول في غرفة الملابس.
 
فيما يقول محامو وزارة العدل، إن ترامب اضطر للرد في يونيو 2019 على الاتهامات التي وجهها كارول ضده في كتاب لأن الادعاءات متعلقة بصلاحيته لمنصب رئيس أمريكا.
 
تم تعريض جلسة الاستماع للتأجيل، عندما أرسل محامي وزارة العدل ستيفن آر تيريل، رسالة إلى القاضي ليقول فيها إن المحامي الذي كان يخطط لتقديم حجج الحكومة مُنع من دخول قاعة المحكمة على أساس أنه سافر من فرجينيا. وقال تيريل إن الولاية أُضيفت إلى السلطات القضائية التي تحظر ولاية نيويورك السفر منها.
 
رفعت كارول دعوى قضائية العام الماضي، قائلة إن الهجمات التشهيرية التي شنها ترامب تشمل تأكيدات بأن كارول اتهمت رجالًا آخرين زوراً بالاغتصاب، وأنها كذبت بهدف مؤامرة سياسية، وأنه لم يقابلها أبدًا - رغم أنهم كانوا كذلك. تصويرها معا. وأشار محاموها إلى أن ترامب قال أيضًا: "إنها ليست من نوعي".
 
كانت كارول شخصية إعلامية تبلغ من العمر 52 عامًا تستضيف عرضًا إرشاديًا عندما قالت إن اللقاء مع ترامب حدث في وقت ما بين عام 1995 وربيع عام 1996.
 
الكاتبة الأمريكية إي جين كارول
الكاتبة الأمريكية إي جين كارول

الكاتبة الأمريكية في نقاش مع أحد المحاميات
الكاتبة الأمريكية في نقاش مع أحد المحاميات

جين مع فريق المحامين
جين مع فريق المحامين

رسم تخيلي للمحاكمة
رسم تخيلي للمحاكمة
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة