خالد صلاح

حضره وول سونيكا وغاب عنه نجيب محفوظ.. تفاصيل حفل افتتاح مكتبة الإسكندرية

الجمعة، 16 أكتوبر 2020 09:00 م
حضره وول سونيكا وغاب عنه نجيب محفوظ.. تفاصيل حفل افتتاح مكتبة الإسكندرية مكتبة الإسكندرية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى مثل هذا اليوم وبالتحديد 16 أكتوبر 2002، افتتحت مكتبة الإسكندرية بتكلفة تتجاوز 220 مليون دولار، وذلك بمشاركة عدد كبير من ملوك ورؤساء وفود دول العالم، وقد بدأ الاحتفال الرسمى حينها فى الساعة السادسة مساء أمس بتوقيت القاهرة .
 
33e909b0-d504-4c30-a4fc-b6d6a92e6280
 
وفى حفل الافتتاح ألقى الكاتب النيجيرى الحائز جائزة نوبل فى الأداب وول سونيكا كلمة أعرب فيها عن سعادته لمشاركته فى هذا الحدث الثقافى الأهم الذى يمزج بين التاريخ والحضارة الحديثة، وأكد لوكالة الصحافة الفرنسية أنه يؤيد وجود جميع أنواع الكتب فى المكتبة، فيما تغيب الأديب نجيب محفوظ، أحد أمناء المجلس عن الحفل، فألقى وزير الثقافة المصرى فاروق حسنى كلمة نيابة عنه.
 
وتابع الكتاب والمفكرون ضيوف مصر كلماتهم التى أشادوا فيها بهذا الصرح الثقافى العظيم، وأثنوا على الفن المعمارى الرائع للمكتبة وطالبوا بأن يكون صوت العقل مسموعاً وأن ينطلق صوت العلم والعلماء وقالوا ان مكتبة الاسكندرية هى الشعلة التى تبدد الظلام.
 
gdxgxdfghxdfhgdxfhgxdfg
 
وجاء تصميم مكتبة الإسكندرية فى صورة قرص شمس ينهض من البحر إلى الأفق فى دائرة من زجاج تجعل سطح المكتبة كلاً واحداً يتخلله نور الشمس الى سطح المكتبة العامة التى تبدأ بقاعة الفلسفة عند أدنى مستويات قرص الشمس وهو يبزغ من البحر الى قاعة العلوم الرقمية فى أعلى مستويات القرص الذى ينهض على أعمدة رشيقة من الرخام على شكل زهرة اللوتس تندرج طولاً وارتفاعاً الى أن تصل الى مستوى الدور العاشر حيث توجد صومعات المفكرين والباحثين التى يمكن أن يخلو فيها الباحث الى دراسته معتمداً على مراجع المكتبة التى تضم 250 ألف كتاب فى مختلف فروع المعرفة.
 
58026fc355d0c1476554691
 
وتضم المكتبة التى أقيمت فى نفس موقعها القديم فى الحى الملكى "البروكيوم" الذى كان يضم المتحف والمكتبة ومنارة الاسكندرية الشهيرة والمعبد الجنائزى الذى دفن فيه الاسكندر الأكبر، 5 معاهد بحثية والقبة السماوية ومركزا للمؤتمرات العلمية العالمية وجسرا علويا للمشاة يصلها بجامعة الاسكندرية.
 
وتمت تغطية حوائط المبنى من الخارج بطبقة من الجرانيت الأسوانى نقشت عليها رموز وحروف أبجدية تمثل لغات مختلف الحضارات مما يعبر بشكل واضح عما تمثله من همزة وصل بين تراث مصر وحضارات العالم أجمع.
 
160123_1404_c87bf
 
وتقع المكتبة فى أحد عشر طابقاً بارتفاع 33 متراً ويبلغ مسطح المكتبة العامة 36 ألفاً و770 متراً مربعاً بينما تبلغ مساحة مسطح الأنشطة الثقافية 4 آلاف 210 أمتار مربعة، ووصل عدد المجلدات بالمكتبة عند الافتتاح الى 20 ألف مجلد و4 آلاف دورية ومواد سمعية وبصرية ووسائط متعددة يبلغ عددها عشرة آلاف بالاضافة الى عشرة آلاف من المخطوطات والكتب النادرة و50 ألف خريطة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة