خالد صلاح

تيك توك يصدر مجموعة من الإرشادات الجديدة لتهدئة المخاوف الأمريكية

الخميس، 09 يناير 2020 01:00 ص
تيك توك يصدر مجموعة من الإرشادات الجديدة لتهدئة المخاوف الأمريكية تيك توك
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر تيك توك مجموعة جديدة من الإرشادات أمس الأربعاء، ومن بينها قاعدة تحظر المحتوى الذى "ينكر وقوع أحداث عنف جيدة التوثيق"، إذ أكد متحدث باسم تيك توك لموقع Business Insider أن هذه القاعدة تندرج تحت قسم "الأيديولوجية البغيضة" فى الإرشادات الجديدة، وستنطبق على إنكار الهولوكوست.

وأكد تيك توك أيضًا أن قاعدته الجديدة ستنطبق أيضًا على حادث إطلاق النار بمدرسة ساندى هوك، ومن خلال تضمين هذا السطر فى إرشادات المنتدى، يبدو أن تيك توك يحاول إبعاد نفسه عن الهجوم والانتقادات التى طالت الشبكات الاجتماعية الأخرى مثل فيس بوك ويوتيوب.

ومع ذلك، واجه تيك توك مشاكله الخاصة هو الأخر، ففى العام الماضى، استعرضت صحيفة الجارديان الوثائق الإرشادية لمشرفى تيك توك التى وجهتهم إلى إزالة المحتوى الذى قد يزعج الحكومة الصينية، بما فى ذلك ذكر ميدان Tiananmen والإبادة الجماعية فى كمبوديا. تيك توك.

فى رده فى ذلك الوقت، قال تيك توك المملوك لشركة ByteDance الصينية، إن المبادئ التوجيهية المعنية قد عفا عليها الزمن، مؤكدة إنه اتخذ "نهجا صريحا لتقليل الموضوعات الجدلية بأيامه الأولى.

وتُعد تقارير الرقابة الصديقة لبكين أحد المشاكل التى تسببت فى حالة من عدم الارتياح بين تيك توك والمشرعين الأمريكيين، لكن قام تيك توك بمحاولات متضافرة لطمأنة أمريكا، ونشر أول تقرير للشفافية على الإطلاق الأسبوع الماضى، وادعى تلقيه طلبات رقابة من الولايات المتحدة أكثر من الصين فى عام 2019.

جدير بالذكر أصبحت كيفية تعامل شركات التواصل الاجتماعى مع نظريات المؤامرة قضية شائكة، ففى مقابلة مع مارك زوكربيرج عام 2018 أوضح إنه لن يحظر إنكار الهولوكوست على فيس بوك، إذ قال وقتها: "أجد إنكار الهولوكوست مهينًا للغاية، لكن فى نهاية اليوم، لا أعتقد أن موقعنا يجب أن يخفف من ذلك لأننى أعتقد أن هناك أشياء يخطئها مختلف الأشخاص، ولا أعتقد أنهم يفعلون ذلك عن عمد".

وقد أثار موقف زوكربيرج انتقادات حادة من منظمات الحقوق المدنية مثل رابطة مكافحة التشهير ADL ، كما هاجم الممثل ساشا بارون كوهين زوكربيرج فى خطاب ألقاه فى ADL أواخر العام الماضى، وقال البارون كوهين: "لدينا للأسف الملايين من الأدلة على الهولوكوست، إنها حقيقة تاريخية، وإنكارها ليس رأيًا عشوائيًا، وأولئك الذين ينكرون الهولوكوست يهدفون إلى تشجيع رأى آخر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة