خالد صلاح

اتحاد الناشرين: تخفيضات بمعرض القاهرة الدولى بنسخته الـ 51.. وافقنا على مشاركة 41 موزعا من الأزبكية بشروط.. وواقعة تزوير واحدة تمنع المزور من المشاركة مدى الحياة.. ومعرض تجار الكتب لا يؤثر على معرضنا الدولى

الجمعة، 03 يناير 2020 09:00 ص
اتحاد الناشرين: تخفيضات بمعرض القاهرة الدولى بنسخته الـ 51.. وافقنا على مشاركة 41 موزعا من الأزبكية بشروط.. وواقعة تزوير واحدة تمنع المزور من المشاركة مدى الحياة.. ومعرض تجار الكتب لا يؤثر على معرضنا الدولى معرض القاهرة الدولى للكتاب ـ أرشيفية
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أيام قليلة تفصلنا عن معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ 51، المقرر أن تنطلق فى 22 يناير 2020، فى مركز المعارض بالتجمع الخامس، ويستمر حتى 4 فبراير المقبل، ووتحل دولة السنغال ضيف شرف معرض القاهرة الدولى، ويأتى المعرض تحت شعار "مصر أفريقيا ثقافة التنوع"، وتم اختيار الكاتب جمال حمدان شخصية عام المعرض، ولهذا تواصلنا مع الناشر سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين.

 

وفى البداية قال سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إنه من المتوقع نجاح الدورة الجديدة من معرض القاهرة الدولى للكتاب "51"، نظرًا لازدياد عدد المشاركين هذا العام، إلى جانب التنسيق الذى يقوم به الاتحاد بين الناشرين، للخروج بصورة مشرفة امام العالم أجمع، حول الثقافة المصرية.

وأكد رئيس اتحاد الناشرين المصرين، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن جميع دور النشر المصرية المشاركة فى المعرض بتلك الدورة من تحت مظلة الاتحاد، حيث أن من شروط المشاركة أن  تكون الدور عضو اتحاد الناشرين المصريين، ولا يوجد أى دور مشاركة خارج عضوية الاتحاد على الإطلاق.

وحول مشاركة موزعين سور الأزبكية، أشار الناشر سعيد عبده، إلى أن عدد المشاركين بلغ 41 موزعا من إجمالى ما يقرب 50، نظرًا لانطباق الشروط على المشاركين، حيث تتم عملية المشاركة طبقا للشروط الخاصة بإدارة المعرض، وهناك مراقبة ارمة على جميع المشاركين نظرًا لعدم عرض كتب مزورة أو جديدة بالنسبة لموزعي سور الأزبكية، ومن يتم ضبطه بمخالفة واحدة سوف يتم مصادرة كتبهن وغلق جناحه، وعدم مشاركته فى المعرض إلى الأبد.

أما عن قيام موزعي سور الأزبكية رغم مشاركتهم فى معرض الكتاب، بإقامة معرض مواز لتاجر السوق، أكد رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إن هذا المعرض لا يؤثر على معرض القاهرة الدولى للكتاب الصريح الكبير بأى حال من الأحوال، وخير دليل على ذلك أنهم قاموا بتنظيم معرض خلال دورة المعرض الـ 50، ولم يحدث أى تاثير من قريب أو بعيد على المعرض، مضيفا: كان هناك إقبال كبير أكثر مما توقعنا على المعرض فى مكانه الجديد بالتجمع الخامس.

كما لفت رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إلى أن هناك أكثر من 700 دور نشر مشاركة أعضاء الاتحاد، وسوف يتم تقديم مجموعة كبيرة من التخفيضات على جميع الإصدارات، من جميع دور النشر والمؤسسات، لجذب القراء على شراء الكتب، إلى جانب المساهمة فى تقديم خدمة ثقافية متميزة.

يذكر أن شخصية المعرض هذا العام هى جمال حمدان  الذى ولد فى  4 فبراير 1928م في محافظة القليوبية في أسرة تنتهي إلى قبيلة (بني حمدان) العربية، وحصل على الشهادة الابتدائية عام 1939، وحفظ القرآن الكريم على يد والده وكذلك تجويده وتلاوته، والتحق بالمدرسة التوفيقية الثانوية وحصل على شهادة الثقافة عام 1943، ثم حصل على التوجيهية الثانوية عام 1944، وانضم إلى هيئة التدريس بقسم الجغرافيا في كلية الآداب جامعة القاهرة، ثم رُقّي أستاذاً مساعداً، وأصدر في فترة تواجده بالجامعة كتبه الثلاثة الأولى.

 

 تخرج جمال حمدان من كليته في عام 1948، وتم تعيينه معيداً بها، ثم أوفدته الجامعة في بعثة إلى بريطانيا سنة 1949، وألف نحو 29 كتاباً و79 بحثاً ومقالة في مقدمتها كتاب "شخصية مصر" الذى تشر سنة 1967، وفى عام 1967 أصدر كتابه "اليهود أنثروبولوجياً"، والذى أثبت فيه أن اليهود المعاصرين الذين يدعون أنهم ينتمون إلى فلسطين ليسوا هم أحفاد اليهود الذين خرجوا من فلسطين.

 

وتعتبر دراسته "شخصية مصر: دراسة فى عبقرية المكان" إحدى أهم الدراسات الجغرافية عن مصر حيث مزج "حمدان" في دراسته بين الجغرافية والتاريخ والسياسة وعلوم طبيعية وإنسانية وتطبيقية أخرى.

 

 حصل جمال حمدان على جائزة الدول التشجيعية في العلوم الاجتماعية، جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية سنة 1986م، وجائزة التقدم العلمي من الكويت 1992م، 1959، وكذلك حصل على وسام العلوم من الطبقة الأولى عن كتابه "شخصية مصر" عام 1411هـ ـ 1988، ورحل فى عام 1993.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة