خالد صلاح

متلازمة الأكل الليلى.. لماذا تستيقظ من النوم لتناول الطعام

السبت، 25 يناير 2020 08:00 ص
متلازمة الأكل الليلى.. لماذا تستيقظ من النوم لتناول الطعام الجوع
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الجوع شعور طبيعى وقوى، لكن أجسامنا تعرف بشكل عام متى يكون الوقت لتناول الطعام ومتى يكون وقت النوم، بالنسبة لمعظم الأشخاص يبلغ الجوع والشهية الذروة فى المساء وهو أدنى مستوى له طوال الليل وأول شىء فى الصباح، لكن إذا وجدت نفسك تستيقظ فى منتصف الليل أو فى الصباح مع آلام من الجوع، فمن المحتمل أن جسمك لا يحصل على ما يحتاج إليه.

ووفقا لتقرير لموقع healthline هناك العديد من الأسباب التى قد تؤدى إلى الشعور بالجوع فى الليل، لكن يمكنك التعامل مع معظمها مع تغييرات طفيفة فى نظامك الغذائى أو الجدول الزمنى، ومن خلال التقرير التالى يمكن التعرف على أسباب لماذا قد تستيقظ من الجوع وما يمكنك القيام به للتخلص من هذه الحالة.

لماذا أستيقظ جائعا؟

لا يزال جسمك يحرق السعرات الحرارية أثناء نومك، لكن ما لم تكن لديك حالة طبية تتطلب علاجًا، فلن تكون معدتك فى حالة هياج ليلا.

هناك العديد من الأسباب التى تجعلك تستيقظ مفعم بالحيوية فى الليل أو فى الصباح فى أغلب الأحيان، يتعلق الأمر بنمط الحياة، لكن الأدوية وغيرها من الحالات يمكن أن تكون هى السبب فى ذلك.

 

الإفراط فى الطعام قبل النوم

استهلاك الأطعمة خاصة تلك التى تحتوى على نسبة عالية من النشا والسكر قبل النوم مباشرة يؤدى إلى ارتفاع فى نسبة السكر فى الدم ثم يطلق البنكرياس هرمونًا يدعى الأنسولين، والذى يخبر خلاياك بامتصاص نسبة السكر فى الدم ما يسبب انخفاض مستويات السكر فى الدم، ويؤدى إلى الشعور الجوع.

وأظهرت الدراسات أن تناول الطعام فى الليل أقل إشباعًا مقارنة بالأكل فى الصباح، ويوصى العلماء بتناول وجبة خفيفة صغيرة تقل عن 200 سعر حرارى قبل وقت النوم مباشرة، على سبيل المثال تناول مشروبًا غنيًا بالبروتين قبل النوم يرضى جوعك ويحسن عملية الأيض فى الصباح.

 

قلة النوم

عدم الحصول على قسط كاف من النوم يرتبط بسوء التحكم فى سكر الدم، حتى بضع ليال بلا نوم يمكن أن تؤثر على مستويات السكر فى الدم، وتم ربط قلة النوم بمستويات أعلى من هرمون الجريلين وهو هرمون يتم إنتاجه فى القناة الهضمية عندما تكون المعدة فارغة.

 

متلازمة ما قبل الحيض (PMS)

وهى حالة تؤثر على الصحة والسلوك الجسدى، وعادة ما يكون قبل بدء الدورة الشهرية، يعتقد أنه ناجم عن التغيرات فى مستويات الهرمونات.

الرغبة الشديدة فى تناول الطعام ، خاصة بالنسبة للوجبات الخفيفة السكرية، هى أحد الأعراض الشائعة، إلى جانب الانتفاخ، إعياء، التغيرات فى النوم، إذا لاحظت تغييراً فى الشهية أو استيقظت جائعًا فى الليل قبل الدورة الشهرية، فقد يكون ذلك بسبب الحيض.

 

تناول بعض الأدوية

من المعروف أن بعض الأدوية تزيد من شهيتك، والتى يمكن أن تجعلك تستيقظ مع إحساس كبير بالجوع وتشمل هذه:

بعض مضادات الاكتئاب، مضادات الهيستامين، منشطات، أدوية الصداع النصفي، بعض أدوية السكري ، مثل الأنسولين، مضادات الذهان

 

الضغط العصبى

التوتر مرتبط بالرغبة الشديدة فى الغذاء، مع ارتفاع مستويات التوتر، يطلق جسمك هرمونات معينة، مثل الكورتيزول، ما يؤدى إلى إطلاق السكر فى مجرى الدم للحصول على طاقة سريعة.

وتعد تمارين اليوغا والتأمل والتنفس طرقًا رائعة لتقليل التوتر وارتفاع نسبة السكر فى الدم بعد الوجبة.

 

الإجهاد البدنى

التمرين يساعد فى التحكم فى طفرات السكر فى الدم، تنخفض مستويات السكر فى الدم حيث تمتص عضلاتك السكر من الدم، لكن إذا كنت تمارس التمارين الرياضية بشكل مكثف فى الليل، فقد تجد أن مستويات السكر فى الدم تنخفض إلى درجة لا تجعل جسمك مشبعًا طوال الليل.

تأكد من أنك تحصل على ما يكفى من الطعام لتناول العشاء أو تفكر فى تناول وجبة خفيفة غنية بالبروتين بعد التمرين الشاق، إذا كنت عادة تمارس التمارين الرياضية في الليل وتذهب إلى الفراش متأخراً ، فقد ترغب في تقريب وقت العشاء المعتاد  ولكن ليس قريبًا جدًا من وقت نومك.

من الجيد أيضًا شرب المزيد من الماء بعد التمرين لتجنب الجفاف.

 

متلازمة الأكل الليلى (NES)

هو اضطراب فى الأكل يسبب فقدان الشهية فى الصباح، ويؤدى إلى تناول الطعام فى الليل، وصعوبة النوم، ولا يُعرف الكثير عن أسباب متلازمة الأكل الليلى، لكن العلماء يتوقعون أن لها علاقة بمستويات الميلاتونين المنخفضة فى الليل.

ويعانى الأشخاص المصابون بهذه الحالة من هرمون الليبتين المنخفض، وهو مثبط الشهية الطبيعى لجسمك، وغيرها من المشكلات فى نظام الاستجابة للضغط النفسى فى الجسم.

 

الحمل

تجد الكثير من النساء أن شهيتهم تزداد خلال فترة الحمل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة