خالد صلاح

من الصيد ما قتل.. سمكة إبرة تخترق رقبة صبى فى إندونيسيا.. اعرف القصة

الخميس، 23 يناير 2020 01:43 م
من الصيد ما قتل.. سمكة إبرة تخترق رقبة صبى فى إندونيسيا.. اعرف القصة سمكة تخترق رقبة صبى
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى العادة يكون الصيد عادة مبهجة، ومريحة للأعصاب، وممتعة لمن يحبها، إلا أنه لا يمكنك التصور بأن تكون فكرة الصيد خطيرة جدا، ويمكن أن تعرض الحياة للخطر، وهو ما تعرض له شاب إندونيسى.

محمد صبي إندونيسي، تطلب إجراء عملية إعاجلة منقذة للحياة بعد تعرضه للإصابة في العنق بواسطة  "سمكة إبرة"، والتى اخترقت عنقه بقوة وعنف، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

السمكة بعد استخراجها
السمكة بعد استخراجها

 

السمكة
السمكة

 

كان محمد إيدول يصطاد مع والديه في مياه بوتون قبالة إقليم جنوب شرق سولاويزي السبت الماضى، عندما قفزت سمكة إبرة من الماء، واخترقت رقبته، فى مشهد مخيف ومرعب.

وشقت السمكة الطويلة ذات السن المدبب طريقها فى عنق الطفل البالغ من العمر 16 عامًا واخترقت ظهر جمجمته.

تم نقل الطالب إلى المستشفى لتلقي العلاج، قبل إجراء عملية جراحية محفوفة بالمخاطر لإزالة السمكة من عنقه بعد يومين.

سمكة تخترق رقبة صبى
سمكة تخترق رقبة صبى

 

تُظهر الصور التي ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي كيف اخترقت الأسماك عنق محمد من أسفل ذقنه وصولاً إلى الجزء الخلفي من جمجمته، ونفذ العملية  الجراحية الحساسة التي استغرقت ساعتين ثلاثة جراحين وطبيب تخدير يوم الاثنين الماضى.

وقال الدكتور سيافري ك. عارف لموقع "ماكاسار تيركين" الإخباري المحلي، إن محمد يتعافى بشكل جيد لكنه لا يزال في المستشفى بسبب مخاطر العدوى.

وقال مدير عام المستشفى لـ "أنتارا نيوز": "الطفل مستقر نسبيًا، لكن في الوقت الحالي، لا يزال المريض يعاني من الحمى، سننتظر حتى تهدأ الحمى، نأمل أن الحمى لا تزيد ولا ترتفع درجة حرارته".

هذا الهجوم ليس الأول، لسمكة الإبرة، إذ كان هناك هجومان معروفان في جميع أنحاء العالم،  وأدى لوفاة الضحايا في حين أن العديد من الآخرين أصيبوا بجروح خطيرة.

وتوفي صبي في هاواي يبلغ من العمر 10 سنوات أثناء صيده ليلا مع والده في عام 1977 بعد أن تعرض لهجوم من قبل إبرة سمك اخترقت عينه ودماغه.

فيما توفي المتدرب البحري التايلاندي كريانجساك بينجبانيتش، 22 عامًا، في ديسمبر 2018 عندما هاجمته سمكة إبرة، فى رقبته.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة