خالد صلاح

المصري يستقر على ضم صانع ألعاب وثنائي دفاع بعد إنهاء أزمة القيد

الأربعاء، 22 يناير 2020 08:00 ص
المصري يستقر على ضم صانع ألعاب وثنائي دفاع بعد إنهاء أزمة القيد إيهاب جلال المدير الفني للمصري
كتب - هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقر إيهاب جلال المدير الفني للمصري على التعاقد مع ثلاثة لاعبين في الميركاتو الحالي أحدهما صانع ألعاب ومدافعين على مستوى عال بعد الأخطاء الساذجة التى ارتكبها المدافعون في المباريات الماضية والتي كلفت الفريق خسارة العديد من النقاط السهلة وأبعدته عن المربع الذهبي.

ورفض إيهاب جلال التعامل مع بعض السماسرة، مؤكدا لمجلس الإدارة أنه سيقوم باختيار اللاعبين الجدد بنفسه مثلما فعل في بداية الموسم عندما تعاقد مع ثنائي الزمالك عماد فتحى وبهاء مجدى، ويرتبط المدير الفنى للفريق البورسعيدى بعلاقات جيدة مع عدد من لا عبى مصر المقاصة والتي يرغب في التعاقد مع بعضهم نظرا لمعرفته بمستواهم الفنى.

وينتظر مسئولو المصرى البورسعيدى وصول فاكس رسمى من الاتحاد الدولى لاتحاد الكرة المصرى، لإنهاء أزمة القيد الشتوى بعدما قام اللاعب الشيخ موكورو بحل أزمته مع ناديه السابق الهلال السودانى، وشارك مع الفريق البورسعيدى فى لقائه الأخير بالدورى أمام أسوان والذى انتهى بالتعادل الإيجابى بهدفين لمثليهما.

ورغم إنهاء الأزمة تماما إلا أن الاتحاد المصرى يرفض الدخول طرف فى الأزمة، مؤكدا لمسئولى المصرى أنه لن يتم قيد أى لاعب جديد للفريق البورسعيدى، إلا بعد وصول ما يفيد بإنهاء الأزمة من الاتحاد الدولى، وهو ما تفهمه مسئولو المصرى، خاصة أنه مازال هناك 10 أيام فى فترة القيد بالميركاتو الشتوى.

وأكد مصدر مسئول بمجلس إدارة المصرى أن ناديه ليس طرفا فى أزمة موكورو مع ناديه السودانى والدليل مشاركة اللاعب مع الفريق البورسعيدى أمام أسوان بالدورى، إلا أنه طبقا للقوانين واللوائح فلن يتم فتح باب القيد للمصرى إلا بعد وصول فاكس رسمى من الاتحاد الدولى. 

وأضاف نفس المصدر أن إدارة ناديه قامت باستعجال الاتحاد الدولى من أجل إرسال الفاكس، خاصة أن فترة القيد لا يتبقى فيها سوى 10 أيام فقط والفريق لديه تحديات كثيرة الفترة المقبلة ويحتاج لتدعيم صفوفه لاستكمال مشواره بالدورى والكأس والكونفيدرالية الأفريقية. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة