خالد صلاح

التنمر على فيس بوك يتسبب فى فسخ خطوبة "زلابية".. و3 فتيات يعيدن الثقة لها

الثلاثاء، 21 يناير 2020 10:08 ص
التنمر على فيس بوك يتسبب فى فسخ خطوبة "زلابية".. و3 فتيات يعيدن الثقة لها زلابية
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يتخيل آلاف المعلقين على مواقع التواصل الإجتماعى أن بكلمة أو تعليق ساخر يدمرون حياة شخص أو يتسببون فى أذى نفسي كبير له، وآخر ضحايا التنمر كانت عروس من القاهرة تدعي "زلابية"، التى كان كل ذنبها أنها أرادت الفرحة بصور خطوبتها ونشرتها عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي ولكنها تعرضت لسيل من السخرية والعبارات الجارحة بسبب شكلها ومكياجها.

82990924_2912493048782365_105679152081797120_n
زلابية 

 

ولم ينتهي الأمر إلى ذلك فقط ولكن بعد وصول التعليقات والانتقادت لخطيبها قرر فسخ الخطوبة، بعد 24 ساعة فقط دون أن يراعي حالتها ومحاولة تفهم الأمر وتجنبه، وبعد تداول قصتها قرر 3 فتيات يعملون ميكب أرتيست مساعدتها ودعمها نفسيا وذهبوا إليها من أسيوط للقاهرة للبحث عنها.

زلابية وخطيبها
زلابية وخطيبها

 

وكتبت ولاء محمد خبيرة التجميل عبر حسابها :"جريمة أخرى من التنمر منذ حوالي أسبوع انتشر على السوشيال ميديا صورة "زلابيا" فى خطوبتها وهي بنت بسيطة لابسه فستان بسيط يبين حدود امكانيتها لكن التنمر على السوشيال ميديا لم يرحمها.. بنت زي دي مش عايشة العيشة اللي تخليها عندها انستجرام تتفرج على أحسن ناس بتعمل ميكب وشعر ولا تقدر تسافر برا مصر مثلا عشان تدرس وتعمل شوبينج وتكون كوول".

82919356_2912492932115710_3539968206355562496_n
 
83131855_618480232244756_7781119484827271168_n
 

واختتمت كلامها قائلة:"زلابية خطيبها سابها بسبب التعليقات السخيفة لكن أحنا مجموعة قررنا ندور عليها ونعملها ميكب وشعر من أول علشان نبسطها وربنا يعوضها بشخص أفضل من خطيبها إلى قرر تركها بسبب تنمر السوشيال ميديا.

 

وقام الثلاث فتيات بعمل تغيير لزلابية بإمكانيات بسيطة وظهرت بعدها بشكل مختلف تماما لمجرد تغيير بعض أشكال الميكاب ولون الشعر، ليثبتوا مقولة "مفيش بنت وحشة"، وكتبت أحدهم بعد نشرها الصور الجديدة لزلابية :"احنا تلت بنات .. ولاء ونهى وسمر ..لما شوفنا البوست بتاع زلابية والتنمر اللي اتعرضتله قررنا ندور على البنت عشان نعملها ميكب وشعر ونبسطها ونثبت للعالم إنها حلوة من جوا وبرا".

 

وتابعت:"اتفقنا معاها وجاتلنا في بيت واحدة فينا وكانت من امتع اللحظات بنسبالنا احنا التلاتة واحنا بنبسطها ولما شافت نفسها بعد ما خلصنا..البنت كانت مكسورة جدا من كل التنمر اللي اتعرضتله ومكنش ليها ذنب فيه.. قرايبها نشرولها لها فيديوهات عشان تأذيها والناس مرحمتهاش أكتر وعملوا كوميكسات وفيديوهات سخرية على شكلها كسرتها وكسرت فرحتها "

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة