خالد صلاح

وزير الدفاع اليابانى: لن نشارك فى أى عملية عسكرية بالشرق الأوسط

الأربعاء، 15 يناير 2020 09:23 ص
 وزير الدفاع اليابانى: لن نشارك فى أى عملية عسكرية بالشرق الأوسط وزير الدفاع اليابانى تارو كونو
طوكيو(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن وزير الدفاع اليابانى تارو كونو، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستبذل "جهودا دبلوماسية" للحد من التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، مؤكدا أن بلادة لن تشارك فى أى عملية عسكرية أمريكية أو أوروبية فى المنطقة، ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن الوزير قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي مارك إسبر في البنتاجون: "سنواصل بذل جهود دبلوماسية من أجل خفض التوتر واستقرار الوضع في المنطقة ، كما نواصل تبادل المعلومات والتعاون في العمليات في الشرق الأوسط حيث نعمل على تعزيز حرية الملاحة وحرية التجارة".

وذكر كونو: "لقد سمحت الحكومة اليابانية في وقت سابق بإرسال عسكريين إلى المنطقة لحماية الملاحة في مضيق هرمز وخليج عمان، والتي تمر عبرها ناقلات النفط الخام.. ويعود السبب إلى أن اليابان يستورد من الشرق الأوسط نحو 19 بالمئة من النفط الخام، و80 بالمئة من (سفن الشحن) تمر من مضيق هرمز".مشيرا إلى أن الجيش الياباني يتقيد "بالدستور"، الذي يمنع المشاركة في العمليات العسكرية الدولية في الخارج.
 

من جانبه ، رحب إسبر بجهود اليابان قائلا " اختارت اليابان عدم المشاركة في "عملية الحارس" التي اطلقتها واشنطن، خشية أن القيام بذلك من شأنه أن يضر علاقتها مع إيران."
 

وتصاعد التوتر في المنطقة بعد قرار ترامب في مايو 2018 انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي تاريخي وقعته إيران مع القوى العالمية ومنذ ذلك الحين تخلت طهران تدريجياً عن التزاماتها بكبح مخزونات اليورانيوم ومستويات التخصيب.


وسعى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، الذي عاد من جولة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان اليوم الأربعاء، إلى تهدئة الوضع كما كانت زيارته لإيران في يونيو الماضي هي الأولى التي يقوم بها زعيم ياباني منذ عام 1978.

كما حث وزير الدفاع الياباني تارو كونو بكين على احترام المعايير الدولية والعمل على معالجة مخاوف بلاده بشأن زيادة النفوذ البحري الصيني قبل زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج المقررة إلى اليابان الربيع المقبل.

وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية اليوم الأربعاء، أن كونو انتقد الصين خلال خطابه في مركز أبحاث في واشنطن، أثناء زيارته الولايات المتحدة للقاء وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر لمناقشة الوضع المتوتر في الشرق الأوسط وقضايا أخرى.


وقال كونو في الخطاب إن اليابان "لا يمكن أن تغفل" انتهاك سفن الحكومة الصينية المتكرر لمياهها الإقليمية حول جزر سينكاكو التي تسيطر عليها اليابان في بحر الصين الشرقي. وتطالب بكين بالجزر الصغيرة وتطلق عليها اسم دياويو.


وبينما تخطط اليابان لاستقبال شي كضيف دولة هذا العام، قال كونو إن الصين بحاجة إلى "العمل بجد" لتحسين الوضع "وإلا فقد نجد بيئة صعبة لإتمام الزيارة".
وتابع وزير الدفاع الياباني خطابه في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وقال "إن دولا مثل اليابان والولايات المتحدة ودول أخرى أسست القواعد الدولية مثل الحرية والديمقراطية والنظام القانوني وحافظت عليها، لمواجهة أية صعوبات.. إذا استخفت الصين بالمعايير الدولية، عليها حينئذ دفع الثمن".
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة