خالد صلاح

الطب الشرعى يعد تقريرا حول جثة مسئول كارتة قتل على يد سائق فى موقف العياط

الأربعاء، 15 يناير 2020 07:00 ص
الطب الشرعى يعد تقريرا حول جثة مسئول كارتة قتل على يد سائق فى موقف العياط صورة أرشيفية
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعمل رجال الطب الشرعى فى الجيزة على إعداد تقرير الصفة التشريحية الخاص بالمسئول عن كارتة موقف سيارات العياط والذى قتل على يد سائق بسبب خلافات بينهما، لتحديد أسباب الوفاة، وتقديم تقرير لجهات التحقيق بشأن الواقعة.

وكشفت التحريات الأولية أن المجنى عليه توفى عقب إطلاق المتهم النار عليه من "فرد خرطوش"، بعد مشاجرة بينهما بسبب تحميل الركاب.

وقال شهود عيان على واقعة مقتل المسئول عن كارتة موقف العياط، إن خلافا نشب بين المجنى عليه وبين السائق المتهم بقتله، أمس الاثنين بسبب خلافات متعلقة بتحميل الركاب، وظلت نفوسهما مشحونة.

وتابع الشهود، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن صباح اليوم وكانت الساعة تقترب من الـ9 صباحًا حاول بعض من السائقين والعاملين فى الموقف الصلح بين السائق وعامل الكارتة، وبدلًا من أن يتصالحا تطور الأمر إلى مشاجرة مما دفع السائق لإشهار سلاح نارى "فرد خرطوش" وإطلاق النار على مسئول الكارتة فسقط غارقًا فى دمائه.

وقال الشهود، إنه تم نقل المسئول عن كارتة إلى المستشفى وهو غارق فى دمائه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

النيابة العامة بجنوب الجيزة أمرت بتشريح جثة مسئول جمع الكارتة بموقف سيارات بالعياط، والذى قتله سائق بسبب خلافات متعلقة بتحميل الركاب، وطلبت تقرير الصفة التشريحية الخاص به للوقوف على ظروف وملابسات إصابته التى أودت بحياته، فيما تواصل النيابة تحقيقاتها حول الواقعة، حيث طلبت تحريات الأجهزة الأمنية، واستدعت عددا من شهود العيان لسماع أقوالهم.

تلقى مركز شرطة العياط، بلاغا يفيد نشوب مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية بأحد مواقف السيارات، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين أن المشاجرة بين سائق، ومسئول جمع الكارتة من السائقين، بسبب الخلاف على تحميل الركاب، مما أسفر عن مقتل مسئول جمع الكارتة نتيجة إصابته بطلق نارى خرطوش، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

وتأتى عقوبة القتل المرتبط بجناية فى القانون فى الفقرة الثانية من المادة 234 من قانون العقوبات، حيث نصت على أنه "ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة