خالد صلاح

القاهرة فى سبعينيات القرن الماضى بعيون سائح بريطانى.. صور

الثلاثاء، 03 سبتمبر 2019 03:53 م
القاهرة فى سبعينيات القرن الماضى بعيون سائح بريطانى.. صور القاهرة فى السبعينيات
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ما زالت القاهرة لديها ما يكفى من السحر، لجذب قلوب الزائرين، إذ تضم أماكن سياحية كثيرة قبطية وإسلامية وفرعونية، وعلى رأسها أهرامات الجيزة التاريخية.

صحيفة ديلى ميل البريطانية، نشرت قصة سائح بريطانى، سافر عبر إفريقيا في عام 1970، والذى كشف عن ألبوم صوره الرائعة من الرحلة التي تضمنت ست مدن وأربع دول، ومنها القاهرة.

إذ سافر آلان هيلستون من لندن إلى كيب تاون، وكانت هى نقطة الانطلاق لزيارة مدن القاهرة ونيروبي وبريتوريا وجوهانسبورغ وساليسبري في روديسيا "الآن هراري في زيمبابوي".

خلال الرحلة، التقط السيد هيلستون، عشرات الصور، من مشاهد الشوارع في ما كان حينذاك روديسيا، ولقطة جوية للأهرامات في مصر، وصورة  لكرسي  مخصص "للبيض فقط" فى فترة الفصل العنصرى فى جنوب إفريقيا.

الأهرامات
الأهرامات

 

القاهرة فى السبيعينات
القاهرة فى السبيعينات

 

القاهرة من الأعلى
القاهرة من الأعلى

 

وقال هيسلتون   وصلت إلى القاهرة، ثم روديسيا التى أعلنت استقلالها عن الحكم البريطاني في عام 1965، وكان ما يسمى بنظام سميث يعتبر غير قانوني من قبل المملكة المتحدة ونصحنى أحدهم بعدم الزيارة، إذ لم تكن هناك روابط قنصلية بريطانية، وكانت الدولة الوحيدة الصديقة لها هي جنوب إفريقيا".
 

وتابع :"كانت جنوب إفريقيا موجودة تحت نظام الفصل العنصري، لقد وجدت الناس أذكياء ومثقفين، أتذكر أنه من الشائع في مدينة كيب تاون رؤية رجال يلعبون لعبة الشطرنج في الشارع".

القاهرة
القاهرة

 

جنوب افريقيا فى فترة الفصل العنصرى
جنوب افريقيا فى فترة الفصل العنصرى

 

جنوب افريقيا
جنوب افريقيا

 

روديسيا بزيمبابوى
روديسيا بزيمبابوى

 

شوراع القاهرة
شوراع القاهرة

 

صورة لكيب تاون
صورة لكيب تاون

 

كيب تاون
كيب تاون

 

لقطة جوية للقاهرة
لقطة جوية للقاهرة

 

ميدان التحرير
ميدان التحرير

 

ميدان سيسيل
ميدان سيسيل

 

واستمر :"يعطي الفندق الذي مكثت فيه مثالاً على الأسعار الرخيصة للغاية، لقد كان فندقًا فاخرًا، وكان لدي مجموعة من الغرف بسعر 5 جنيهات إسترلينية في الليلة، والتي كانت رخيصة للغاية، كان به تلفزيون دائرة مغلقة في بهو الفندق، والذي جذب الكثير من الاهتمام لأن التلفزيون العادي لم يكن موجود".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة