خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الشاهد يعود لمنصبه بعد الخسارة المبكرة لانتخابات تونس.. ويتابع "تحية العلم"

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 12:38 م
الشاهد يعود لمنصبه بعد الخسارة المبكرة لانتخابات تونس.. ويتابع "تحية العلم" يوسف الشاهد مع أحد طلاب المدارس التونسية
كتبت - هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استرد يوسف الشاهد والخاسر فى سباق الانتخابات الرئاسية التونسية، منصبه كرئيس للحكومة، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، وتواجد فى أول أيام السنة الدراسية لطلاب تونس، وحرص هناك على التقاط الصور مع طلاب المدرسة الابتدائية الجديدة الحديثة، نشرها على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى.
 
أثناء تفقده طلاب المدرسة
أثناء تفقده طلاب المدرسة
 
وكان الشاهد قد أعلن فور ترشحه لانتخابات رئاسة تونس، تفويض صلاحياته لكمال مرجان وزير الوظيفة العمومية مؤقتًا، للتفرغ لحملة الانتخابات الرئاسية لضمان تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين.
 
وكان الشاهد، قد أعلن خسارته ليلة أمس، فور صدور النتائج الأولية للاقتراع، ونشر بيانا على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى"فيس بوك" أشار فيه إلى أن سبب الخسارة هو العزوف عن المشاركة فى الانتخابات، وضعف التصويت عن الانتخابات الماضية بفارق ٢٠%، بالإضافة إلى تشتت الأصوات بين المرشحين الـ 26.
الشاهد فى طابور المدرسة
الشاهد فى طابور المدرسة
 
وواجه  يوسف الشاهد اتهامات، أثناء فترة ترشحه للانتخابات الرئاسية،  أبرزها استخدامه أجهزة الدولة من أجل شراء الأصوات وتحويل وجهة الرأى العام لصالح حزبه، في ضرب للقانون ولأخلاقيات العمل السياسى، حسب العديد من المراقبين للمشهد السياسى فى تونس.
الشاهد مع أحد الطلاب
الشاهد مع أحد الطلاب
 
كما انتقد الكثير من المتخصصين، علاقة الشاهد الخفية، بحركة النهضة الإخوانية،  مشيرين إلى أن التوتر المفاجئ فى العلاقة بين حركة النهضة الإخوانية وحزب تحيا تونس حزب يوسف الشاهد، قبل الانتخابات بأسابيع قليلة، إثر رفض الإخوان المصادقة فى البرلمان على خطة حكومية تقضى بإصدار سندات بمبلغ يعادل 800 مليون دولار لسد عجز موازنة 2019، هو خلاف مفتعل وخدعة سياسية لجمع الرأى العام، للتصويت للشاهد بعد قطع تحالفه مع النهضة الإخوانية إرضاءً للرأى العام.
 
الشاهد يدشن انطلاق السنة الدراسية
الشاهد يدشن انطلاق السنة الدراسية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة