خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها فى الأغوار بعد تهديد إسرائيل بضمها

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 02:03 م
الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها فى الأغوار بعد تهديد إسرائيل بضمها رئيس الوزراء محمد اشتية
(رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقدت الحكومة الفلسطينية اليوم الاثنين، اجتماعها الأسبوعي في قرية فصايل فى الأغوار الشمالية بعد يوم على اجتماع الحكومة الإسرائيلية في إحدى المستوطنات المقامة فى ذات المنطقة.

وقال رئيس الوزراء محمد اشتية في بداية الاجتماع "سنعمل كل ما نستطيع من أجل تعزيز صمود أهلنا على أرضنا ومن أجل أن تكون منطقة الأغوار الفلسطينية حديقة خضار وفواكه فلسطين كما كانت عليه في الماضي"

وأضاف "سنقاضي اسرائيل في المحاكم الدولية على استغلال أرضنا".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن الأسبوع الماضي أنه سيقوم بفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة الأغوار الفلسطينية المحتلة وعلى المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية في حال فوزه في الانتخابات البرلمانية التي ستجري غدا الثلاثاء.

ويمثل غور الأردن الذي تبلغ مساحته 2400 كيلومتر مربع نحو 30 في المئة من الضفة الغربية. وتقول إسرائيل منذ فترة طويلة إنها تعتزم الحفاظ على السيطرة العسكرية هناك في ظل أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين. وقال نتنياهو في تغريدة أمس الأحد "أكدت خلال جلسة الحكومة الأسبوعية التي عقدت صباح اليوم في الأغوار أنه سيتم فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت فور تشكيل الحكومة القادمة".

وقال اشتية خلال اجتماع الحكومة الفلسطينية "نحن نعرف أن هناك فرقا بين الدعاية الانتخابية والتطبيق".

وأضاف "ولكن إذا قامت اسرائيل بخطوة حمقاء في موضوع ضم الأغوار الفلسطينية... بهذا اسرائيل تكون قد أنهت كامل الاتفاقيات الموقعة معنا".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة