خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فتوى مضلة للسلفيين.. كيف خالف برهامى دار الإفتاء فى تسمية "عبد الرسول"؟

الجمعة، 09 أغسطس 2019 07:47 م
فتوى مضلة للسلفيين.. كيف خالف برهامى دار الإفتاء فى تسمية "عبد الرسول"؟ ياسر برهامى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فتاوى مضلة للسلفيين"، هى سلسلة يومية تكشف أخطاء الفتاوى التى يصدرها التيار السلفى، وكيف ردت عليها المؤسسات الدينية الرسمية سواء الأزهر أو دار الإفتاء على تلك الفتاوى الشاذة التى يصدرها السلفيون.

اليوم نستعرض فتوى مضلة للسلفيين، وهو مخالفة الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، فتوى دار الإفتاء التى أجازت التسمية بـ"عبد النبى" و"عبد الرسول"، قائلا إن هذه المسميات لا تجوز، حيث قال ياسر برهامى فى فتوته: "فقد قال الإمام ابن حزم -رحمه الله-: "اتَّفَقُوا على تَحْرِيم كل اسْم معبد لغير الله -عز وجل- كَعبد الْعُزَّى، وَعبد هُبل، وَعبد عَمْرو، وَعبد الْكَعْبَة، وَمَا أشبه ذَلك حاشا عبد الْمطلب".

دار الإفتاء كان ردها واضح على هذا السؤال، حيث أجابت على: "هل تجوز التسمية بعبد النبى، أو بعبد الرسول؟"، قائلة: نعم يجوز هذا شرعًا؛ لَمْحًا لمعنى شرف الانتساب إليه صلى الله عليه وآله وسلم اتباعًا وتأسيًا وطاعةً وخدمةً، وعلى ذلك عمل المسلمين فى سائر الأمصار والأعصار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

khaled

طبعا حرام وستين حرام

طبعا حرام وستين حرام التعبيد لغير الله ..هل اتيتم بدين جديد؟؟ويحك يا رجل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة