خالد صلاح

لو عايز تخس.. اعرف ما هى هرمونات الجوع وكيف تتحكم فيها لإنقاص وزنك؟

السبت، 17 أغسطس 2019 12:00 م
لو عايز تخس.. اعرف ما هى هرمونات الجوع وكيف تتحكم فيها لإنقاص وزنك؟ هرمونات الجوع - صورة أرشيفية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هل تعلم أن هناك هرمونات فى جسمك تتحكم فى شعورك بالجوع أو الشبع، وربما تفشل فى اتباع الحمية الغذائية أو الدايت فى كثير من الأحيان، بسبب عدم معرفتك بطرق التحكم فى هرمونات الجوع، فى هذا التقرير نتعرف على هرمونات الجوع وكيفية التحكم فيها لإنقاص وزنك، وفقاً لموقعى Web md و yourhormones.

هرمونات الجوع
هرمونات الجوع وكيف تتحكم فى الشهية

هرمونات الجوع
 

وتشمل هرمونات الجوع اللبتين والجريلين، واللبتين هرمون يصنع من الخلايا الدهنية ويقلل من شهيتك، أما الجريلين فهو هرمون يزيد الشهية، ويلعب أيضًا دورًا في وزن الجسم.

أولاً هرمون الجريلين
 

هو هرمون يتم إنتاجه وإصداره بشكل رئيسي عن طريق المعدة بكميات صغيرة كما يتم إصداره عن طريق الأمعاء الدقيقة والبنكرياس والدماغ.

جريلين لديه العديد من الوظائف، يطلق عليه "هرمون الجوع" لأنه يحفز الشهية ويزيد من تناول الطعام ويعزز تخزين الدهون.

و يزيد هرمون الجريلين من تناول الطعام بنسبة تصل إلى 30٪؛ يدور في مجرى الدم ويعمل في منطقة ما تحت المهاد، وهي منطقة من الدماغ حاسمة في السيطرة على الشهية، وله أيضا آثار وقائية على نظام القلب والأوعية الدموية ويلعب دورا في السيطرة على إطلاق الأنسولين.

Night-eating-syndrome-man

كيف تتحكم في الجريلين لإنقاص الوزن
 

يتم تنظيم مستويات الجريلين في المقام الأول عن طريق تناول الطعام، حيث ترتفع مستويات هرمون الجريلين في الدم قبل الأكل وعند الصيام، مع تأثر توقيت هذه الزيادات بروتين الوجبات المعتاد.

يعتقد أن الجريلين يلعب دوراً في "آلام الجوع" بين الوجبات والحاجة إلى بدء وجبات الطعام.

 تزداد مستويات هرمون الجريلين عند الصيام (بما يتماشى مع زيادة الجوع) وتكون أقل عند الأفراد الذين لديهم وزن أعلى في الجسم مقارنة بالأفراد الهزيلين، مما يشير إلى أن الجريلين يمكن أن يشارك في تنظيم وزن الجسم على المدى الطويل.

الأكل يقلل من تركيز الجريلين، المغذيات المختلفة تبطئ إطلاق جريلين بدرجات متفاوتة ؛ الكربوهيدرات والبروتينات تقيد إنتاج وإطلاق الجريلين بشكل أكبر من الدهون.

واقترح باحثون ألمان أن مستويات الجريلين تلعب دورًا كبيرًا في تحديد مدى سرعة عودة الجوع بعد تناولنا الطعام، عادة ، ترتفع مستويات الجريلين بشكل كبير قبل تناول الطعام ؛ هذا يشير إلى الجوع. ثم تنخفض لمدة ثلاث ساعات بعد الوجبة.

 

ثانياً هرمون الليبتين
 

مستويات الليبتين- الذى يفقدك الشهية- تكون أقل عند النحفاء وأعلى عندما تعانى من السمنة، وهو اللاعب الأكبر في توازن الطاقة في أجسامنا، يعتقد بعض الباحثين أن اللبتين يساعد في تنظيم هرمون الجريلين.

يساعد اللبتين في الإشارة إلى أن الجسم يحتوي على ما يكفي من الطاقة المخزنة مثل الدهون في الجسم، لكن العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لا يستجيبون لإشارات اللبتين على الرغم من أن لديهم مستويات أعلى من اللبتين.

كلما زادت نسبة الدهون لديك، زاد عدد الليبتين في دمك، لكن المستوى يختلف باختلاف العديد من العوامل ، بما في ذلك عند آخر مرة تناولت فيها أنماط نومك.

night-eating

طرق السيطرة على هرمونات الجوع
 

إذا كنت تتساؤل: هل هناك طرق للسيطرة على هرمونات الجوع، وبالتالي تقليل الشهية؟.. فالإجابة نعم عن طريق تجنب الأطعمة عالية الدهون.

عندما نأكل ، تخرج الرسائل إلى أجزاء مختلفة من أجسامنا لإخبارنا بأن لدينا ما يكفي من الطعام لكن عندما نأكل وجبات دهنية، فإن هذا النظام لا يعمل بشكل جيد.

إن تناول الدهون يميل إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية وزيادة الوزن وتخزين الدهون، لقد رأى الباحثون بعض هذه الآثار بعد ثلاثة أيام فقط من اتباع نظام غذائي غني بالدهون.

لكن الباحثين أظهروا أن أي نظام غذائي غني إما بالكربوهيدرات "الجيدة" (مثل الحبوب الكاملة) أو اتباع نظام غذائي غني بالبروتين يقمع الجريلين بشكل أكثر فعالية من اتباع نظام غذائي غني بالدهون.

ومن الأشياء التى تتحكم فى هذه الهرمونات أيضاً الحصول على قسط كاف من النوم، ففي دراسة حديثة ، ارتبط الحرمان من النوم بزيادة مستويات هرمون الجريلين والشهية والجوع مقارنةً بالأشخاص الذين حصلوا على نوم كافى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة