خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قرأت لك.. "رقصة واحدة لا تكفى" رواية تبرز قيود السيدات فى المجتمعات العربية

السبت، 10 أغسطس 2019 07:00 ص
قرأت لك.. "رقصة واحدة لا تكفى" رواية تبرز قيود السيدات فى المجتمعات العربية غلاف الرواية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صدرت حديثًا عن الدار العربية للعلوم ناشرون رواية جديدة للكاتبة العراقية رشا الصيدلى، تحت عنوان "رقصة واحدة لا تكفي".

وبحسب الناشر: فى "رقصة واحدة لا تكفي" لرشا الصيدلي، يقرأ المطالع صنوف العذاب الذى عاشته البطلة فى مواجهة قدر شرس رماها أمام واقع مرير محفوف بمخاطر الحياة وتقلُّباتها، وأمام غدر أقرب المقربين منها، وكيف اجتازت.

وتدور الرواية حول فتاة تدعى ياسمين ولدت فى بيئة هولندية، وعاشت بين والدين يفرقهما خصام دائم فطر قلبها وشتّت عزمها، وبعد موت والدها انصرفت أمها عنها باحثة عن حياة جديدة وزواج للمرة الثانية، فأبعدتها إلى العراق حيث أهل الوالد المتوفي، ليعتنوا بياسمين.

وتغيرت حياة ياسمين كليا بانتقالها من بلد الحريات إلى بلد فرضت فيها القيود والمحرمات، ومن مجتمع منفتح واسع الأفق، لا تمييز فيه بين أى إنسان وسواه، إلى محيط مغلق تسوده معتقدات وعادات غريبة، وقد ضيق عمها وعمتها الخناق عليها، ومزقوا جوازها الهولندى، ولم يمنحاها جوازًا عراقيًا.

 ومما جاء فى الرواية: "أمعن فى عينيها بنظرات ثاقبة، محاولا الغوص فى أعماقها، وبصوت هادئ، جاد، أجاب "الطريقة الأولى فى التخلص منى، هى أن لا تعيشى فى العراق، فما دمْتِ موجودة ستجدينى حولك دومًا، لدرجة أقتحم خصوصياتك، لذا سافري، هاجري، اخلقى مسافة حين أشتاق لكِ يموت فيها الشوق فى الطريق إليكِ، فأعود دون رؤيتك، أما الطريقة الثانية"، صمت لبرهة، أخذ نفسًا عميقًا دون أن يبعد ناظريه عنها، ثم أكمل "أن تكونى حبيبتي".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة