خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كمال محمود

ميركاتو الزمالك.. ماله وما عليه!

الخميس، 01 أغسطس 2019 09:26 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كيف سيكون وضع تشكيلة الزمالك فى الموسم الجديد، وهل سيكون لكل اللاعبين الجدد الذين تم التعاقد معهم مؤخرًا دور داخل الفريق؟، ليبقى الأمر محل خلاف فى وجهات النظر، وقد يؤدى الزخم العددى فى بعض المراكز إلى ضياع فرص أكثر من لاعب جديد فى الظهور بالقميص الأبيض، فى ظل إمكانية اقتناع المدرب الجديد بأى لاعب من هؤلاء من عدمه، خصوصا أنه لم يقم باختيارهم.

 

10 صفقات بالتمام والكمال، أعلن عنها الزمالك فى الميركاتو الصيفى الحالى وهم الثلاثى محمد عواد، محمد أبو جبل ومحمد صبحى فى مركز حراسة المرمى، بالإضافة إلى ثنائى أجنبى من المغرب محمد أوناجم وأشرف بن شرقي، فضلاً عن محمد عبد الشافي، إسلام جابر، كريم بامبو، مع إعادة شيكابالا ومصطفى محمد للفريق من جديد بعد انتهاء إعارتهما، وكلها صفقات مهمة وذات قيمة على المستوى الفنى حال إذا ما حالفهم التوفيق وساعدتهم الظروف داخل القلعة البيضاء، هذا بخلاف ثلاثة لاعبين أخريين أعلن النادى عن اقتراب المفاوضات معهم من نهايتها، ونقرأ سويًا ما يمكن أن نراه بين السطور فى ميركاتو الزمالك؟ ما بين المغامرات والأزمات والتسكين.

 

تعويض أزمة غياب جنش بأزمة جديدة بعدما بات هو الحارس الأول وجلس على عرش العرين الأبيض، إذ به يتعرض لإصابة قوية فى وتر أكليس مع المنتخب ساهمت بشكل أو بآخر فى خسارة الفريق للدورى لعدم وجود البديل الكفء، إدارة الزمالك أيقنت ضرورة تعويض جنش الذى يغيب قرابة تسعة أشهر بحراس أكفاء كل منهم يستطيع أن يكون الأول فى مركزه (محمد عواد ـ أبوجيل ـ محمد صبحى) ورغم أهمية وجود حراس جدد فى ميت عقبة، إلا أن الأزمة تكمن فى كيفية التعامل مع مشاركاتهم فى المباريات خصوصًا أن الثلاثى بالتأكيد يسعى لحجز مقعده فى تشكيلة الفريق.. وهو الأمر الذى يحتاج رؤية فنية مختلفة، أما اللعب بسياسة الدور أو قرار صارم من المدرب الجديد بتفضيل واحد فقط على الآخرين وهو ما قد يغضبهم ويخلق أزمات للمدير الفنى.

 

مغامرة بامبو! فضل اللاعب القادم من الإسماعيلى اللعب للزمالك، بعدما رفض ناديه السابق الأهلى عودته إلى صفوفه، ليجد فرصة الانتقام تواتيه بالدفاع عن ألوان الغريم، ولكن هل حسبها اللاعب صح، وهل ثقته فى إمكانياته دفعته لخوض المغامرة؟ خصوصا أنه من الممكن ألا يجد له مكانا أساسيا فى التشكيلة البيضاء فى ظل وجود ثنائي قوى وعلى أعلى مستوى منافسين له فى مركز الجناح الأيسر وهم المغربيان أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم، وقد تكون وسيلة الإنقاذ لبامبو فى الزمالك توظيف لاعب من الثنائى فى مركز آخر، حيث يجيد بن شرقى اللعب فى المركز رقم 10 و9 كصانع ألعاب ومهاجم صريح، كما لعب أوناجم من قبل فى مركز الجناح الأيمن مع الوداد.. وحال حدوث ذلك أو عدم حدوثه تبقى فكرة انضمام بامبو للزمالك مغامرة فى طريق مستقبله.

 

تسكين عبد الشافى، بكل تأكيد تعاقد الزمالك مع لاعب أهلى جدة السعودي، ليس إلا تسكينا فى القائمة واعتبار اللاعب مجرد ورقة يتم استخدامها فى الأوقات المحددة سلفا والتى ربما قد تكون قليلة للغاية وهى المرتبطة بغياب اللاعب الأساسى فى مركز الظهير الأيسر عبد الله جمعة، لظروف خارجة مثل الإصابة أو الإيقاف، خصوصا وأن عامل السن (34 عاما)والإصابات لن يسعف شيفو على الأداء بنفس القوة التى كان عليها فى بداية انضمامه للقلعة البيضاء عام 2009 حتى 2014.

 

ماذا ستفعل يا شيكابالا؟ يبقى عودة النجم الأسمر للزمالك من جديد، أهم ألغاز الميركاتو الأبيض الصيفى، فاللاعب لا خلاف على موهبته وقدرته الفنية، ولكن الأمر الآن مرتبط بروحه ودعمه التحفيزى لزملائه باعتباره القائد داخل الفريق، ولكن على المستوى الفنى هل سيكون لـ شيكابالا نفس الدور الذى كان يلعبه فى السنوات الماضية، عندما كان فى ريعان شبابه يتحمل عبء الفريق بمفرده، هل شيكابالا ما زال لديه الطاقة لفعل ذلك؟، وحتى لو.. هل طريقة لعب الزمالك الآن؟ تناسب شيكابالا الذى يعتمد بشكل كبير على مهاراته وقدراته الخاصة دون الاهتمام بشكل موازٍ بالأداء الجماعي، ويا ترى من سيطغى على الآخر، ولعل يحدث الدمج بين هذا وذلك ويحقق الزمالك الاستفادة من شيكابالا ويعوض الفهد الأسمر سنوات مرت منه وعليه كالسراب دون تحقيق ما يناسب موهبته الكبيرة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة