خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قائد اللواء 73 مشاة بالجيش الليبى: قادرون على تحرير طرابلس من الإرهابيين.. اللواء القطعانى لـ"اليوم السابع": رصدنا وجود مقاتلين أجانب فى صفوف مليشيات الوفاق.. ويؤكد: قطر وتركيا تواصلان دعم مليشيات الإخوان

الأحد، 28 يوليه 2019 11:22 ص
قائد اللواء 73 مشاة بالجيش الليبى: قادرون على تحرير طرابلس من الإرهابيين.. اللواء القطعانى لـ"اليوم السابع": رصدنا وجود مقاتلين أجانب فى صفوف مليشيات الوفاق.. ويؤكد: قطر وتركيا تواصلان دعم مليشيات الإخوان اللواء على صالح القطعانى قائد اللواء 73 مشاة
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال قائد عسكرى ليبي إن قوات الجيش الوطنى رصدت مقاتلين أجانب في صفوف المليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق فى طرابلس، مشيرا إلى أن الوحدات العسكرية للجيش قادرة على القضاء على المسلحين.
 
وأكد قائد اللواء 73 مشاة التابع للجيش الليبى اللواء على القطعانى فى أول تصريح لوسيلة إعلام مصرية اختص بها لـ"اليوم السابع"، اليوم الأحد، تمكن القوات المسلحة من القبض على عدد من المقاتلين الأجانب، لافتا إلى أن قوات الجيش الوطنى لديها القدرة والكفاءة القتالية العالية لهزيمة المليشيات المسلحة.
 
 
كانت قوات الجيش الوطنى الليبى قد أطلقت عملية "طوفان الكرامة" فى الرابع من أبريل الماضى، وذلك لتحرير العاصمة طرابلس من قبضة المليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة الداعمة لحكومة الوفاق الوطنى.
 
وأشار قائد اللواء 73 مشاة إلى أن قوات الجيش الليبى تتحرك بخطى وتعليمات حتى لا يتضرر المدنيين، مؤكدا أن القوات المسلحة هدفها الحفاظ على دولة المؤسسات وتأمين ممتلكات الدولة الليبية داخل العاصمة.
 
وأكد القائد العسكرى الليبى أن القوات المسلحة الليبية على استعداد كامل وفى كامل تجهيزاتها العسكرية بعد نجاح قوات الجيش الليبى فى استنزاف المليشيات المسلحة، مشيرا إلى أن قوات الجيش الوطنى ستدخل قلب العاصمة طرابلس خلال الأيام المقبلة لتحريرها من قبضة المسلحين.
 
 
وأكد اللواء على القطعانى إلى أن وجود دعم قطرى وتركى واضح وقوى للمليشيات المسلحة، مشيرا إلى أن النظامين القطرى والتركى يدعم مليشيات مسلحة تابعة لجماعة الإخوان التى تتحالف مع المليشيات الإرهابية فى طرابلس.
 
وأشار القائد العسكرى الليبى لوجود عدد من المقاتلين الأجانب الفارين من مدينة إدلب السورية إلى طرابلس، مؤكدا أن الإرهابيين دخلوا إلى مدينة الزاوية للإنضواء تحت راية مليشيا أبو عبيدة الزاوى التى تدعمها قطر وتركيا وتستخدمها لتحقيق أغراض ومصالح شخصية.
 
وعن أخطر التنظيمات الإرهابية التى تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق فى طرابلس، أكد اللواء على القطعانى أن من أخطر التنظيمات الفارة من إدلب السورية إلى طرابلس هى عناصر تنظيم داعش الإرهابى، مؤكدا أن قوات الجيش الليبى قادرة على دحرهم لأنها تمتلك الخبرة والكفاءة القتالية الكبيرة.
 
 
وحصل "اليوم السابع" على أسماء عناصر وتنظيمات إرهابية تقاتل إلى جانب حكومة الوفاق الوطنى، وتؤكد تحالف المجلس الرئاسى الليبى مع هذه الكيانات الإرهابية لعرقلة عملية الجيش الليبى لتحرير طرابلس.
 
وردا على ما تروجه وسائل إعلام حكومة الوفاق حول رغبة قيادات برقة على طرابلس، أكد اللواء على القطعانى أن ماتروج له وسائل الإعلام التابعة لحكومة الوفاق حول عملية  طوفان الكرامة هدفها بث الفتنة والفرقة بين الليبيين، مشيرا إلى أن اللواء 73 مشاة الذى يقوده يضم عدد كبير من أبناء المنطقة الغربية، بالإضافة لسقوط شهداء للجيش الليبى من جميع المناطق والمدن الليبية.
 
وحذر على القطعانى من الأكاذيب التى تبثها وسائل الإعلام الداعمة لحكومة الوفاق حول عملية تحرير طرابلس، مؤكدا أن الجيش الوطنى الليبى يهدف لتحرير ليبيا كلها وعودة السيادة الليبية وهيبتها على كامل التراب الليبى.
 
وتهاجم قوات الجيش الوطنى الليبى العاصمة طرابلس من ثمانى محاور منذ الرابع من أبريل الماضى، وبسطت سيطرتها على عدد من المناطق الاستراتيجية فى ضواحى طرابلس بعد استنزاف قدرات المليشيات المسلحة.
 
وتمكنت قوات الجيش الليبى من قطع الامدادات بين طرابلس ومصراتة خلال الساعات القليلة الماضية، فضلا عن شن سلاح الجو الليبى لغارات جوية على مواقع عسكرية تتبع المليشيات المسلحة فى مدينة مصراتة الليبية غرب البلاد.
 
ويعقد مجلس الأمن الدولى جلسة يوم غد الاثنين لبحث التطورات الأخيرة فى طرابلس، وسط تحركات يقوم بها المجلس الرئاسى اليبى بحث الدول الكبرى على إدانة عملية طوفان الكرامة التى أطلقتها القوات المسلحة الليبية لتحرير طرابلس.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة