خالد صلاح

شكوى من تهالك المدرسة الابتدائية الوحيدة بقرية بهيج بأسيوط ومطالب بتجديدها

الثلاثاء، 23 يوليه 2019 07:00 م
شكوى من تهالك المدرسة الابتدائية الوحيدة بقرية بهيج بأسيوط ومطالب بتجديدها صورة للمدرسة
كتبت سماح عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تلقت خدمة صحافة المواطن باليوم السابع، شكوى من أهالى تلاميذ قرية أولاد محمد بهيج التابعه لمركز أسيوط، حول تهالك مبنى المدرسة الابتدائية الوحيد بالقرية .

وقال القارئ فى شكواه، إن الاهالى تعانى من تهالك مبني المدرسة الابتدائية الوحيدة بالقرية، والتى تم إنشاءها من الخمسينات ولم يطرأ عليها أى تجديد مما يؤدى إلى تكدس الطلاب داخل الفصول الآيله للسقوط، وعدم توافر مدرسين للمواد.

قرية اولاد بهيج 2
 

وأشار إلى أنه فى مقابل ذلك يوجد مبني مكون من خمسة  طوابق بجوار المدرسة الاعدادية بالقرية غير مستغل منذ 7 سنوات كان مخصص لمدرسة ثانوى وتم الغاء الفكرة بعد بناء مدرسة بهيج، مطالبًا المسئولين باستغلال هذا المبنى مؤقتا، وإحلال وتجديد المدرسة .

قرية اولاد بهيج 3
 
 
قرية اولاد بهيج 4
المبنى الجديد الغير مستغل 
 
قرية اولاد بهيج

 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

كما تتيح خدمة صحافة المواطن إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

كما يجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة