خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 محطات بمحاكمة "خلية طلاب داعش" الإرهابية بعد المؤبد والمشدد.. تعرف عليها

الإثنين، 22 يوليه 2019 03:30 م
5 محطات بمحاكمة "خلية طلاب داعش" الإرهابية بعد المؤبد والمشدد.. تعرف عليها المستشار أسامة الرشيدى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سطرت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار أسامة الرشيدى، كلمة النهاية على 15 طالبا متهمين بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابى بسوريا والعراق وتلقى تدريبات قتالية لتنفيذ عمليات عدائية داخل البلاد، بعد أحكام المؤبد والمشدد للمتهمين فى الدعوى، ومرت القضية بمجموعة من المحطات منها.

 

المحطة الأولى.. إحالة المتهمين

وحددت محكمة الاستئناف جلسة 28 يناير 2019، لنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين أمام الدائرة 29 إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار أسامة الرشيدى وعضوية المستشارين محمد كامل عبد الستار، وسامح سعيد.

 

المحطة الـ2.. إنكار التهم

فى 28 يناير تعذر حضور المتهمين، وفى جلسة 19 فبراير 2019 حضر المتهمين وتلا ممثل النيابة العامة أمر الإحالة، وعقب مواجه المحكمة المتهمين بالتهم المسنده إليهم أنكروها.

 

المحطة الـ3.. أقوال الشهود

وعلى مدار 3 جلسات استمعت المحكمة لأقوال الشهود وكان أولهم مجرى التحريات وشهود ضبط المتهمين، وأكد مجرى التحريات تأسيس المتهم الأول جماعة إرهابية الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون والعمل على القيام بعمليات عدائى، خلال الفترة من عام 2016 وحتى عام 2018 بدائرة قسم شرطة حلوان.

 

المحطة الـ 4.. النيابة العامة

واستمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة والتى طالبت فيها بتوقيع أقصى عقوبة على الممتهمين، واستمعت فى جلسة 17 يونيو الماضى لمرافعة دفاع المتهمين الحضورى والبالغ عددهم 4 متهمين قبل أن تحجز الدعوى للحكم.

 

المحطة الخامسة.. النطق بالحكم

وفى جلسة 22 يوليو 2019 قضت المحكمة، بعد جواز نظر الدعوى للمتهم على الدين احمد لسابقة الفصل فيها، والسجن المؤبد لـ 11 متهما غيابيا، والسجن المشدد 15 سنة لمتهمين اثنين، والسجن 3 سنوات لمتهم واحد.

 

 ووجهت النيابة للمتهم الأول وليد منير تأسيس وتولى قيادة فى جماعة الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، بأن أسس وتولى قيادة جماعة تدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه وتغيير النظام الحاكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستهداف المنشآت العامة بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدمها الجماعة فى تنفيذ أغراضها، بينما قام المتهم الثانى محمد جمال بتحريض المتهم الأول على ارتكاب الجرائم الإرهابية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة