خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"محور الشر ينهار".. اقتصاد تركيا يتعرض لضربات متتالية.. أردوغان يغرق فى أزمات انخفاض قيمة الليرة واستمرار أزمة السياحة.. وقطريليكس يكشف تفاقم ديون الدوحة.. ويؤكد: تخطت 29 مليار ريال خلال النصف الأول من 2019

الخميس، 11 يوليه 2019 01:00 ص
"محور الشر ينهار".. اقتصاد تركيا يتعرض لضربات متتالية.. أردوغان يغرق فى أزمات انخفاض قيمة الليرة واستمرار أزمة السياحة.. وقطريليكس يكشف تفاقم ديون الدوحة.. ويؤكد: تخطت 29 مليار ريال خلال النصف الأول من 2019
كتب كامل كامل - أحمد عرفة - حنان طلعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يشهد محور الشر الذى تقوده كل من قطر وتركيا، مجموعة من الأزمات على المستوى الاقتصادى، ففى الوقت الذى يتكبد فيه النظام التركى خسائر كبرى بعد انهيار أحد أبرز موارده وهى السياحة، نجد تزايد كبير فى الديون القطرية فى ظل استمرار الأزمة الاقتصادية منذ بداية المقاطعة العربية للدوحة.

البداية مع الأزمة التركية، حيث قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إن الرئيس التركى رجب أردوغان، يتعرض لضربات متتالية، فمن السياسة إلى الاقتصاد، لا يزال "أردوغان" غارقا فى أزماته، التى لا يجد مخرجا لها، خاصة فى ظل تراجع السياحة فى تركيا التى تعد واحدا من أهم مصادر الدخل فى البلاد.

وتابع تقرير قناة المعارضة القطرية،: "هذا التراجع البارز، خاصة  فيما يخص أعداد السياح القادمين من المملكة العربية السعودية، أزاح الستار عنه موقع اتحاد أصحاب الفنادق فى تركيا، مؤكدا أن عدد السياح السعوديين انخفض بنسبة 33.2% خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى".

وأكد التقرير، أن الأرقام التى كشفت عنها المصادر التركية ذاتها، تؤشر إلى تراجع السياحة السعودية فى تركيا من المرتبة الرابعة إلى المرتبة العاشرة، لتكتمل الصورة المتردية التى تعيشها السياحة التركية اليوم، من خلال الأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة التركية، حيث كشفت تراجع الإقبال العربى والعالمى على السياحة فى تركيا بوجه عام.

وفيما يتعلق بالأزمة الاقتصادية القطرية ، أكد موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، أن قيمة إصدارات دولة قطر من أدوات الدين المحلية، خلال النصف الأول من العام الجاري قفزت لـ5.57 % على أساس سنوي، حيث بلغت قيمة إصدارات مصرف قطر المركزي المحلية خلال الستة الأشهر الأولى من 2019 نحو 28.75 مليار ريال، مقارنة بـ 19.75 مليار ريال بالفترة المناظرة من العام الماضي.

وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية، أنه الإصدارات القطرية تضمنت، السندات الحكومية، والصكوك الإسلامية، إلى جانب أذون الخزانة، بينما بشأن عدد الإصدارات في النصف الأول من 2019 فقد بلغت 25 إصداراً، مقارنة بـ 21 إصدارات في الفترة المناظرة من 2018.

وأوضح موقع قطريليكس، أن ارتفاع إصدارات الدين المحلية في قطر يأتى رغم توقعات وزارة المالية القطرية بتسجيل فائضا في الموازنة العامة بقيمة 4.3 مليار ريال في 2019، إذ قدرت الوزارة تحصيل إيرادات بـ211 مليار ريال، مقارنة بمصروفات بقيمة 206.7 مليار ريال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة