خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد العثور على رفاته.. "شارل إتيان" بكى من أجله نابليون ووضع قلبه داخل كنيسة

الخميس، 11 يوليه 2019 09:00 م
بعد العثور على رفاته.. "شارل إتيان" بكى من أجله نابليون ووضع قلبه داخل كنيسة الجنرال شارل إتيان
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف علماء آثار فرنسيون، عن عثورهم على رفات يعتقدون أنها لأحد جنرالات نابليون بونابرت المقربين والمفضلين لديه، وجدت مدفونة فى مرآب أسفل قاعة رفص، وذلك بعد نحو أكثر من 200 عام من وفاته متأثرا بجراح، لحقت به أثناء أحد المعارك فى روسيا.
 
ويعتقد فريق من الأثريين الفرنسيين والروس أنهم اكتشفوا فى السادس من يوليو ما يعتقد أنه رفات جودا المفقود، وذلك خلال تنقيب فى مدينة سمولينسك، التى تبعد 400 كيلومتر غربى موسكو، حسبما ذكرت "سكاى نيوز".
 
وتوفى الجنرال شارل إتيان جودا، المنقوش اسمه على قوس النصر فى باريس عن 44 عاماً يوم 22 أغسطس عام 1812، بعد إصابته بطلقة مدفع خلال غزو نابليون الفاشل لروسيا.
 
 والجنرال هو سيزار شارل إتيان جودن من سابلونير 13 فبراير 1768 فى لوار وتوفى على 22 أغسطس 1812 فى سمولينسك، وهو جنرال فرنسى وقت الثورة والإمبراطورية فى فرنسا.
 
فى عام 1804، عهد إليه نابليون الأول بالتقسيم الثالث لفيلق دافوت الذى قام به فى ألمانيا عام 1805، وحملة 1806 و 1807 فى بروسيا وبولندا. 
 
داخل الجيش الكبير، أصيب خلال هذه الفترة فى أورستشت وشارك فى معركة إيلاو، بين عامى 1805 و 1812، كما شارك كقائد فرق الفيلق الثالث مع الجنرالات فريانت (الفرقة الأولى) وموراند (الفرقة الثانية )، وقد أطلق عليها نابليون لقب "البرلان".
 
فى عام 1809، جعل جودان، قائد يمين "دافوت"، وقال أنه طور مواهب عسكرية كبيرة فى معارك إيكموهل وريجنسبرج. تميز الجنرال جودين بقوته، خاصة فى بداية الحملة الروسية فى عام 1812، وفى معركة فالوتينو فى 19 أغسطس، فى الوقت الذى كانت فيه فرقته قد انهارت للتو وسط العمود الروسى وكان على وشك الاستيلاء على موقف العدو، لقد صدمته قذيفة مدفعية، أفقدته ساق وأصابت الاخرى بجروح خطيرة.
 
توفى فى فى 22 أغسطس 1812، نتيجة للجروح التى تلقاها فى معركة فالوتينو، كان صديقًا للمارشال دافوت، وكان معروفًا شخصيًا ومحترمًا من قبل نابليون، الذى كان يعرفه فى برين، والذى بكى عند إعلان وفاته.
 
وكان نابليون يعرف جوداً شخصياً ويحترمه، وبعد وفاته تم انتزاع قلبه ونقله إلى باريس، حيث وضع في كنيسة صغيرة في مقبرة بير لاشيز في العاصمة الفرنسية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة