خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

طارق يقضى العيد فى عمان: "افتقد أجواء الاحتفالات برمضان فى مصر"

الجمعة، 07 يونيو 2019 04:58 م
طارق يقضى العيد فى عمان: "افتقد أجواء الاحتفالات برمضان فى مصر"
أحمد جمال الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شارك القارئ طارق جمال عبر خدمة صحافة المواطن، صورة له من سلطنة عمان فى إطار مبادرة اليوم السابع " لو مصرى وعايش برة شاركنا بتفاصيل العيد"

وقال القارئ: أعيش فى سلطنة منذ فترة كبيرة بسبب ظروف العمل ورغم إنى قبطى إلا أننى افتقد أجواء الاحتفالات برمضان وعيد الفطر وسط أصدقائى".

وتابع: "فى مصر لا يوحد فارق بين مسلم وقبطى الجميع أخوة وأصدقاء وعائلة واحدة، وهناك عشرات الذكريات التى تجمعنى بأصدقاء المسلمين خلال تنزهات عيد الفطر"، مضيفًا:"اكتر حاجه مفتقدها في العيد هي لمتنا أنا وأصحابي المسلمين والمسيحيين في العيد بمصر والله بيبقي أحلي وقت".

WhatsApp Image 2019-06-07 at 1.51.32 PM (1)
 
WhatsApp Image 2019-06-07 at 1.51.32 PM
 
 
الكثير من المصريين المغتربين يحرصون على ممارسة بعض هذه الطقوس، وفى إطار تفاعل "اليوم السابع" مع قرائها بالخارج، ندعو كل مصرى يعييش بالخارج أن يشاركنا كيف قضى العيد، وأكثر شىء مفتقده فى عيد مصر، وأكثر شىء يميز العيد فى البلد المغترب بها.

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونىsend@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك يصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة