خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف: عمرو الخياط:‎ الطريق إلى 30 يونيو.. فاروق جويدة: أمريكا وإيران وتوزيع الغنائم.. جلال عارف: المنافسة الأهم خارج الملعب.. عماد أديب: ترامب يضرب أو لا يضرب تلك هى المسألة

السبت، 22 يونيو 2019 01:05 ص
مقالات الصحف: عمرو الخياط:‎ الطريق إلى 30 يونيو.. فاروق جويدة: أمريكا وإيران وتوزيع الغنائم.. جلال عارف: المنافسة الأهم خارج الملعب.. عماد أديب: ترامب يضرب أو لا يضرب تلك هى المسألة مقالات الصحف المصرية
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم السبت، العديد من القضايا، كان أبرزها:

الأهرام

رأى الأهرام: الحكومة الرقمية

تحدث المقال الافتتاحى لـ"الأهرام" عن التحول الرقمى فى الخدمات الحكومية، وهو المشروع الذى تتبناه الدولة ويسير بخطوات مدروسة من أجل الانتهاء منه وفق الخطط المرسومة التى يتابعها الرئيس عبد الفتاح السيسى حتى ينعم المواطن بالخدمة اليومية التى يحتاجها بسهولة ويسر، موضحا ان مشروع التحول الرقمى فى الخدمات الحكومية، يضع مصر فى المكانة المتقدمة بين الدول قى التيسير على المواطن وتسهيل تعاملاته، وتمنح أعلى معايير الكفاءة فى تقديم الخدمة.

 

فاروق جويدة: أمريكا وإيران وتوزيع الغنائم

أكد الكاتب فى مقاله عدم توقعه حربا بين أمريكا وإيران، لأن هذا الاحتمال بعيد فى ظل الحديث بين الجميع عن مفاوضات وتنازلات من الطرفين، موضحا إن أمريكا تفتح أبوابها كثيرة للتفاوض، وإيران تؤكد على لسان أكبر المسئولين فيها أنها لا تريد الحرب.

 

اسامة الغزالى حرب: محمد مرسى

أكد الكاتب فى مقاله عدم تعجبه من الضجة الهستيرية التى أثارها الإخوان المسلمون ومؤيدوهم فى أنحاء العالم بسبب وفاة الرئيس الإخوانى الوحدي والأسبق لمصر محمد مرسى، موضحا ان محمد مرسى كان تجسيد للحلم الذى راودهم لأكثر من سبعين عام كى يتمكنوا من حكم مصر، ولكنه كان تمكينا قصيرا، اسقطته ثورة شعبية يشهد عليها العالم.

 

أخبار اليوم

عمرو الخياط: الطريق إلى 30 يونيو "1-2"

تحدث الكاتب فى مقاله، عن اقتراب حلول الذكرى السادسة لثورة 30 يونيو، وأركان حالة الإدراك الجمعى الذى ارتكزت عليه ثورة 30 يونيو والتى ولدت حالة توحد شعورى وفكرى نادرة من خلال إدارك قيمة الدولة المصرية، وإدراك حقيقة تنظيم الإخوان، وخطورة الابعاد الإقليمية والدولية، وخطورة استمرار الوضع على كان عليه قبل 30 يونيو.

 

جلال عارف: المنافسة الأهم.. خارج الملعب

تحدث الكاتب عن ما انجزته مصر استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية، ورغم الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد تمت التجهيزات والاستعدادات خلال شهور قليلة، بما يمثل شهادة جديدة بما تملكه مصر من أمكانيات تستطيع قهر كل التحديات، مؤكدا على ضرورة إدراك الجميع أهمية المسئولية الملقاه على مصر والمصريين، لأن المسئولية هنا أن تملأ الجماهير الملاعب، وأن تقدم نموذجاً فى الروح الرياضية وفى الالتزام الكامل داخل وخارج الملاعب.

 

الوفد

وجدى زين الدين: أردوغان.. ينبح

علق الكاتب فى مقاله على التصريحات الاخيرة للرئيس التركى، والتى تعبر عن تدخل سافر فى الشأن الدخلى المصرى ، قائلاً: "أردوغان" ينبح.. هذا أقل وصف يمكن أن نطلقه على الرئيس التركى الذى زادت تصرفاته وتجاوزت كل الحدود والتصورات، ومن ينبح لا يعار له أدنى اهتمام لأن النباح والعويل لا يؤثر فى مسيرة شعب أبى على نفسه الظلم والخنوع لجماعة إرهابية اختارت لنفسها أن تكون مع المتآمرين ضد مصر"

 

بهاء الدين أبو شقة: النهضة بتطوير التعليم

أكد الكاتب أن نهضة أى أمة تبدأ بإصلاح المنظومة التعليمية، ولذلك بات من الضرورى والمهم البدء فوراً فى إصلاح العملية التعليمية الفاشلة، وهذا ما تفعله الدولة حالياً، موضحا ان النهضة العظيمة التى حققها "محمد على" فى مصر، جاءت بالجانب التعليمى الذى هو مفتاح النهضة الحقيقية، وما فعله محمد على من اهتمام بالغ بالمنظومة التعليمية، كانت نتيجته ثمرة جيدة فى نهضة جديدة أدخلت مصر عالم التحديث والتجديد.

 

الوطن

عماد الدين أديب : «ترامب» يضرب أو لا يضرب.. تلك هى المسألة

أكد الكاتب أن إسقاط الطائرة المسيرة الأمريكية بواسطة صاروخ أرض - جو إيرانى ليس هو أول تحرش عسكرى من طهران ضد هدف أمريكى أو هدف لقوى حليفة لواشنطن، موضحا ان طهران تحاول من خلال التصعيد المستمر، استدراج أمريكا للمواجهة العسكرية، متابعاً: "من مصلحة إيران أن تحدث ضربة أمريكية حتى تخلص النظام من ضغط العقوبات أمام الرأى العام لذلك يحاولون استفزاز «ترامب» لاستدعائها.. ومن مصلحة «ترامب» احتواء الموقف وتأجيل الضربة وترك مفاعيل العقوبات القاسية تفعل مفعولها".

 

محمود خليل: البحث عن «مملكة الله»

تحدث الكاتب عن مصطلح عجيب تجده حاضراً ومتكرراً لدى من نظَّروا لمفاهيم التطرف، هو مصطلح «مملكة الله»، يشخّص المصطلح فوق سطور كتاب «معالم فى الطريق» لـ«سيد قطب»، ونقله عنه بعد ذلك العديد من كتّاب التنظيمات المتطرفة، مؤكدا أن الخلفاء الراشدين الأربعة لم يجرؤ أحداً منهم على القول بأنه يحقق «مملكة الله» على الأرض، واحتفظ المسلمون فى عهدهم بحق كامل فى مراجعة من يجلس على كرسى الخلافة، قناعة منهم بأنهم لا يعيشون فى مملكة سماوية أو دولة يحكمها إله.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة